قصة كلفتني غلطتي

من تأليف JiHaNé SouMā
2020قصة كاملة 6.37

محتوى القصة

رواية كلفتني غلطتي

🌸 هـــــي تـــــــقــول : 🌸

و مــاذا إذا الـــحب عــن الــــبعض إلا گلــــمات ..تـــلـــفــض باللـــســـان ...
حــــب ..عــــشـــق و هــــــيـام ..أوقـــعت بــيه قــــلــــبي ..
أتــــــدري أن حـــتى طــريــقتــــك فـــ ـي شــــــرب الــــــقهوة تثــــيرنــ ـي ..

لــــكن !!أقـــــــسـم لـك :
لا شـــيء يــــعادل الـــــنوع و ذراعـــك ملـــــتفة'ة حـــــولــ ــي و أنـــــفاسـك فــي ٱذنـــــي ..

🌸هـــــو يــــــقــــــول : 🌸

هـــل تـــريــــن هـــــذه العـــروق المــــنفجــرةٓ ...عـــلى وجــــهي يـــدي ؟؟!
هـــل تـــريــــن هـــــذه الـــشقـــوق الــــمفتــوحة علــى ضفـــــاف فـــمِــي ؟؟
هـــل تــشــــمين رائــــحة الــــــكبــريت المـــــتصاعـــدة مــن شـــرايـــني ؟؟!

هــــذه هـــي شــــهاذات هَـــمَجيــــتي ...و جــــنونــي بــــيك ســـمــات ..تتحمر على خفقان قلبي و ابتسامتي الهادئة عكس ناري ..
المشتعلة..و متغلغلة جوهر فؤادي ...و آفكاري ماكرة ...


الاثارة  الشوق 🔥_الفراق 💔
الحب الهوس🔥_غيرة✨
الدراما الجرح معاناة 💔_عزة نفس 🔥
العنف والتشيطين و آكيد التفرشيخ بلا بيه ميحلاش ليا الطرح 🐸
و اكيد السفالة 🔥😹

~ بقلمي : JiHaNé SoUma 🌸❤

نبدة عن قصة 🌸❤

تختلف الأقدار بما يشاء الخالق 🖤....

اول واحد من ابطالنا أيكون سكاتو موصيبة و إلا هدر موصيبة أخرى....شخصية ذكية كيصدق عينو كثر من القيل و القال..شخصية كتعرف غاا نيشان و كلشي خاص اتقاد معاه نيشان و إلا 🙈...شخصية موهوسة بحاجتو ولي قاصها أيكون عقابو عسيير....إما إلى طاح فالحب هاديك حاجة خرى ماشي غايولي غير مهوس ....أما بطلة لسانهامبري منها ... و رأسها قاصح ...مغاديش نقول راه مسكينة ضريفة و نية ..لا لا شخصية حنونة..ضاربة دنيا بركلة غاكتضحك ...شخصية ذكية و كتفهمها طايرة مكتخليش دقتها و واخا على جثثها ...🥀


🎬🎬

جالسة مقابلة معاه و كتفرك في يديها و مرة مرة كيهز عينو فيها ملاحظ توثر ديالها ...كل شوية كتعض على شفتها بحركتها لعفوية غالب عليها ستريس واخا كتحاول تبان مرزنة و طبيعية ولكن الغالب الله....

بلعات ريقها فاش طول فيها شوفة و شاف فيها شي شوفات ممفوهمينش ..

عاود هز عينو فيها لقاها مبتاسمة و هاد المرة تايقة في راسها بقا غا كيشوف فيها ...

ذهشراتو يلله كانت اتغرق في حوايجها بسباب التوثر معطاش الموضوع أهمية و قلب عينيه على سيفي كيشوف فيه بتركيز و تمعن ...

بقاا مركز معاه حتى نطق :اممم فكريني في سميتك ؟

تقادات في جلسة كتهدر بكل ثيقة و تبات : سيلين امسيو سيلين ال'منال....

هز براسو باه و عاود ركز مع السيفي ديالها : واش نت متآكدة من هاد المجال لي ختاريتي ؟!

سيلين بجدية : "وي موسيو أحمد لحلم ديالي نكون مهندسة ديكور مني كنت مازال صغيرة ..

كنت متبعة هاد المجال شحال ديال حفلات..

كنت مشرفة عليهم و كانو في المستوى و جاوني بزااف ديال العروض باش نكون انا مشرفة عليهم ...

و أنا متآكدة آنعطي في هاد المجال حيت فاش كدير شي حاجة فراسك راك غادي توصل ليها .... "

هز عينو فيها طول فيها شوفة باغي يعرف واش تقدر على اول حفلة لي غادي يعطيها و تكون تيقة و متخيبش ضنو فيها ...

كان راجل في أواخر الخمسينات ...


گان كيبان راجل معقول و صارم في خدمتو ..

هاد المهنة خدام فيها حياتو گاملة خدمتو ديما متقونة على حقها و طريقها و ديما كيكون داكشي لي كيتخيلو في بالو..كينطابق على خدمتو ديما خدمتو مشكورة ...كيبان فيه غامض

ولكن باين عليه داي و جايب فالدنيا .....

و ماشي اي واحد كيتقبل في هاد المجال من غير إلى وقعات شي معجزة ...مع العلم المدير ديال الهندسة صارم فخدمتو و كيقرى عينين الموضفين ديالو ...

كيبقى السؤال المطروح واش سيلين اتحقق حلمها كيف راسمة في بالها ؟؟ ...

احمد حط السيفي فوق طابل لي بيناتهم و نطق بعد

صمت طويل:شحال فعمرك قلتي !

سيلين : 23 سنة آمسيو

أحمد : إذن مرحبا بيك امودموزيل سيلين معانا

سيلين تنهدات براحة أخيرا وصلات لداكشي لي بغات : شكرا بزااف على هاد الفرصة لي عطيتيني

احمد : من حقك ...بغيتك تبهريني ...

سيلين بابتسامة مشرقة : كون هاني من هاد ناحية...


تنهد و جمع الوقفة و مشا جلس في مكتب ديالو بعد صمت طويل عاد نطق :

" غدا خاصك تجي باش تعرفي اول حفلة عندك و خاص تقومي بيها ...و خاص يكون كلشي متول و مقااد ماشي اي واحد هذا لي عندو الحفلة ..."

سيلين بهمس : شكون يكون في ملك الله ..

احمد : نعاام !!

سيلين بابتسامة مصطنعة عاد فاقت من سهوتها : و حتى انا متشوقة امتا نبدا و غادي نبرهرك ان شاء الله كون هاني حتى حاجة مكتصعاب على سيلين ...


أحمد عجباتو هدرتها و كيفاش كتكون جدية في الخدمة : سو تقدري تمشي دبا حتى لغدا و جي في الوقت ...

سيلين بحماس : ضروري و شكرا مرة خرا

هزات ساكها و خرجات ...

غادا وسط لممر..و شادا بعض الخصلات من شعرها و كتمشا و هي كتمايل سرقات الانتباه ديال الموظفين بديك المشية و تمايل ...

سيلين الحلم ديالها تكون مهندسة ديكور داكشي ديال الحفلات بصفة عامة و عندها امل كبير في الحياة ..

وعندها رغبة في هاد المجال و عارفة رآسها اتبدع فيه مني كانت عندها 12 سنة و هي موهوسة بهاد المجال و كتمنى تشهر و تحقق حلمها ...

مني گانت كتكون عندهم حفلة في المدرسة گانت گتقاد داكشي متول و مقاد على حقو و طريقو كتخلي الاساتيدة غير مبهورين و حالين فمهم ..وهذا هو الحلم ديالها و كتشوف رااسها اتعطي فيه و غادي تحقو هادشي لي كانت كتقول و متآكدة منو .. ولكن القدر عندو رآي آخر ...

كملات خطواتها كتقلب عليه بعينيها مشافتوش و هي توقف الوسط و كدور في عينيها ..گانت لابسة كسوة جد انيقة قصيرة حد الفخاد في الحمر كتبان غزالة وو بلا ما ندويو على مكياج جمعات كلشي

وشعرها لي واصل لضهرها زادها اناقة .. و جبدات تيلي كتصوني ليه يالاه اتخرج بان ليها يلله نزل من للوطو و جاي داخل مشات عندو بخطوات سريعة و خشات تيلي في ساكها حتى وصلات ..سلمات عليه و رجعات لور نطقت بسرعة...

سيلين بفرحة :ياي أشرف عندي ليك خبار زوينة !!

أشرف بابتسامة : اممم هادشي باين باينة المدير قبل تخدمي !!

سيلين تلاحت عليه عنقاتو بدون شعور واخا لابسة طالون مازال قصيرة عليه بتاسم و بادلها العناق حسات على راسها و بعدات :
ياس صافي انخدم معاكم ناري انولي قريبة ل آحلى صديقي و خوياا

أشرف مكيعجبوش الحال فاش كتقول ليه خويا كيبغيها مني گانو كيقراو مع بعضياتهم و لكن تبسم بزز: هههه و شكون فحالي صديقتي اتولي حدايا اه و آمتا غادي تبداي؟؟

سيلين بحماس : قال ليا غذا خاصك تجي باش يعطيني اول مهمة و قاليا بلي هاد الحفلة مهمة ماشي حفلة عادية و بقا كيقرا عليا زابور ..

أشرف : ههه و بااز لوجهك بما أنه قال مهمة آذن شي واحد مشهور و شي رجل اعمال كبير خاصك تكوني قدها اسيلين ...

سيلين شافت ساعة لي فايدهاا و نطقات : متخافش عليا فحالا مكتعرفنيش ...يالاه نخليك..ختي كتسنى ...

أشرف بتاسم ليها قبل متمشي شعكك ليها شعرها مع غمزة و مشا

داخل ...أشرف شاب في أواخر العشرينات كينتمي نفس المدينة

فين كتسكن سيلين في اباغطومو قريبة ليها جات في خرجة

المدينة .... ركبات في للوطو ديالها و كسيرات حتى تحكو الروايض...

ذاز الوقت 🍃

كانت قدام آباغطومو لي عايشة فيها حاليا ... مشات بخطوات

سريعة تفاديا لأسئلة خالتها ... طلعات نيشان لبيتها ...لاحت ساك و

خدات دوش خفيف لبسات عليها و تخشات في بلاصتها و تنهدات

برااحة ...و حطات بيسي فوق كرشها كتشوف في الموديلات و

اشكال الخ.....

فهاد الاثناء تحل الباب و دخلات ختها بابتسامة ....

صفاء سلمات على ختها لي كبر منها ب عامين عندها 25 عام أستاذة العلوم الطبية اول عام ليها في لفاك ...يالاه اتبدا تقري سيمانة جاياا

سيلين : وينو بب أجي تخشاي حداايا

حتى صفاء ماشي من العاكزين تخشات حداها

سيلين : جابك الله عندي ليك خبار زوينة

صفاء باستغراب : لي هيا ؟؟

سيلين احساس الفرحة باين فعينيها : غدا عندي اول حفلة واقيلا ديال شي عائلة مشهورة و معروفة المدير أكد عليا بلي كلشي يكون متول اوف شحال متحمسة ..ياي فرحانة بزااف ولله ..

صفاء : حيدي منك غير الطيرة لي فيك ...كلشي أيكون مزياان ... آري لبيسي هناا ندخلو انسطااا ياا ختي واحد العائلة عامرة غير تيتيز واحد ينسيك في لاخر ...آوف ذبت ولد ال'معروفي لكبير في خوتو عندو حفلة خطوبة هاد السيمانة واقيلا ...

سيلين صغرات عويناتها : هاي هاي متبعة الآخبارهم ؟

صفاء : لا واش من نيتك رااه بنادم كامل مالي غير انا ..

سيلين: ايكونو متكبرين !!

صفاء : فحال والو راه فلوس عندهم كيف والو ..

سيلين تنهدات : سعداتهم..

صفاء : هووف...اه نسيت دخلي بااج ديال ديك البنت المشهورة لي اتكون خطيبتو ... فيديواتهم واعرين واخا باينة فيه مكيبغيهاش غير داير ليها الخاطر

سيلين : قلتي فيديوات اتكون غا فالانسطا ولا يوتيوب ...شنو سميتها بعداا ..

صفاء : جاسمين جااد ..جااد هو خطيبها اي خطير..

سيلين : ويلي لا واش من نيتك نوضي تجمعي اش دانا حنا فيهم ..

صفاء: وصافي متزيديش فيه

سيلين بدات كتقلب حتى طاحت في شي وحدين : وريني لا عرفتيها

صفاء كتشير بصباعها : وي راه هي لولة ...


سيلين وسعات عينيها : هذا هو خطيبها ؟؟

صفاء :وييه

سيلين : ناري لا متقوليهاش

صفاء : نت في عار الله راجل راه غادي يخطب هاد سيمانة ...

سيلين عوجات فمها مرضاتش :اممم صافي مبيهش ..

صفاء صغراات فيها عينيها

سيلين :وصافي واعر...بحال هذا گااع متلقايه مسوق البنات و تلقايه معرفش راسو زوين ههههه

صفاء : باينة فيه بعقلو

سيلين : هيه ! صافي سيري تنعسي انبقاو نحلمو هناا ..

مشات صفاء بيتها و بقات كتشوف في تصاورو في انسطا و ساهية فيه معقلاتش امتا غمضات عينيها ...

🌸 في امريگااا 🌸

گان گالس كيشوف البعيد و كاس ديال قهوة في يديه و إيد لاخرة فيها گارو مرة مرة كينتر منو ...

حتى حس بشي واحد كيطبطب على كتفو بتاسم و ضار عندو (گاان رجل في آواخر ستينات كيبان قل من عمرو شعرو گامل آبيض و لحيتتو حتى هي.. داي و جايب في دنياا و عارف اش كيدور بيها..) جلس في كرسي لي مقابل معااه

رجل : آولدي جااد شفتك ماشي هو هذاك واش كاين شي مشكيل ؟؟

جاد مسح على راسو : لا آبا إدريس مكاين والو غير واقيلا عندي هاد سيمانة الخطبة و صافي ..

با آدريس شاف فيه شوفة مطولة : باينة مكتبغيهاش ..

جاد : لا آبا إدريس غير ولف هي كتفهمني و فنفس الوقت كتبغيني رااه صعيب علياا نقصي عليها واخا نت عرفني مكنرحمش

بآ ادريس : اش تتقول اولدي نت شخص مكاينش فحالك مكفاكش داكشي لي كدير مع الناس المحتاجين و بلاما يعرفو شكون تكلف بالمصاريف و داكشي لي كيخصهم

جاد تنهد: يستاهلو كل خير ... لي كيهمني يكونو عايشين مزيان و ميخصهوم والو

بقاو ساكتين شحال عاد نطق ..

بآ دريس : مكتبغيهاش ؟!

جاد: قلت ليك غير ولف و صافي ..اصلا كتبقى بنت خالتي و هادشي عمرو اتبدل و نجرحها خطوبتنا مابقا ليها والو ..انا ما بيدي والو نقدر من بعد زواج ..نولي نبغيها كلشي ممكن !!

بآ دريس تنهد : عرفتي شنو ؟

جاد باستفهام: شنو ...

با إدريس : ليام هي لي غادي تجاوبك و مازال غادي ترجع لعندي و هاد المرة عكس الآيام لي كنت كتجي لي عندي فيهم ..

جاد شاف فيه شي شوفة فشكل : فحالاش زعماا!!

با إدريس بتاسم : قلت خلي ليام تجاوبك ... يالاه ندخلو وجدت ليك اكلة لي كتعجبك..

جاد بتاسم و ناض... بآ دريس بالنسبة لجاد هو صندوق اسرارو كان كيعاود ليه كلشي فحالا كيعاود لنصفو ثاني بآحرى كان قريب منو بزااف ...جاد و بآ دريس قصدو طابلة و كلسو كياكلو ..جاد حس براسو رتاح شوية مع بآ دريس ....

🌸 ذاز الوقت🌸

گانو سالاو العشاء ديالهم جاد جمع الوقفة و سلم على بآ دريس ركب للوطو ديالو و كسيرا غادي مقلع ..

صباح جديد

ضرباتها الفيقة غا حلات عينيها ناضت مفزوعة كتشوف في وقت تنهدات براحة : اوووف الحمد لله نضت في وقت

جمعات الوقفة و مشات نيشان الحمام ...لحد الآن مازال ماشافت خالتها البارح جات نيشان لبيتها.. لبارح جات معطلة..قضات حاجتها و طرفات حالتها عاد خرجات لبسات عليها كسيوة في زرق فوق الركبة ..و هزات شعرها كوتشوفال و صاكها و سوارتها عاد خرجات هبطات نيشان التحت فين كاينة لكوزينة لقات خالتها ..بابتسامة عنقتها من لور : خالتي الحبيبة صباح نور

تلافتت صباااح امرآة في اربعينات وشادة فراسها كتبان صغر من هاد سن هي لي ربات صفاء و سيلين من بعد الموت ديال الاب ديالهم و ختها لي هي الام ديالهم : صباح الورد ا بنتي شفتك فرحانة

سيلين بحماس: ههه راك عارفة علاش ليوم لياا واحد المهمة ...

صباااح: ههه عارفاك قادة بيها يالاه سيري تفطري ايفوت عليك الوقت ...

سيلين: هي لولة ..

كلسات تتفطر حتى صونا تيلي كان أشرف جاوبات في بلاصة

سيلين : وي أشرف

أشرف : فينك ؟

سيلين : لقيتني ساليت الفطور يالاه انمشي

أشرف : مزيان.. بغيت نهدر معاك فاش تخرجي من عند المدير ضروري..

سيلين باستغراب : شي حاجة ضرورية ..

أشرف : تقريباا ضروري حتى تجي مديريش فبالك ..

سيلين : صافي واخا حتى نتلقاو ..

هزات راسها باه فحال إلى كيشوفها هزات ساكها و سلمات على صفاء و خالتها و ركبات ف للوطو حتى تحكو روايض...


داز الوقت... 🌸

گانت وصلات الشركة دخلت نيشان المصعد وأعين كلها عليها سيلين من نوع لي كتهلا في راسها تمشات بخطوات تابتين و موزونين...وقفات قدام مكتب ديال أحمد و تنهدات تنهيدة من أعماق و سمات الله دقات حتى سمعاتو نطق : دخل

دخلت بخطوات كلهم تابثين و مرزنين و طلب منها تجلس و جلسات..

أحمد : آهلا مدموزيل

سيلين كتفات بابتسامة طويلة فقط فحالا جاوباتو

أحمد بجدية : كيف كتشوفي الحفلة لي غادي تكون ماشي حفلة
عادية هادي ديال أكبر رجل الآعمال عندو حفلة خطوبة لي هو جاد ال'معروفي و مبغيت نكلف حتى واحد من غيرك و انا داير فيك الثيقة و متآكد اتكوني قدها ....

سيلين كتستعقل فين سمعات سميتو حتى تفكرات بلي هو لي

كانو البارح كيشوفو تصاورو هي و ختها عاد سرا معاها البلان...

نطقات موسعة عينيها : واش جاد ال'معروفي انا لي غادي نكون مشرفة على الحفل ديالو ؟!

أحمد : وي هو.. بغيت كلشي يكون هو هذاك ..المهيم راه طااقم

كيتسناك على برا منهم سرباية و صاحب الأضواء و حتى من

الموسيقى الخ ...

سيلين مازال ممتيقة هادشي بقات ساكتة شحال عاد نطقات : شحال غادي نبقاا ؟!

أحمد : سيمانة غرفتك و ماكلتك كلشي ايوصلك بغيتك تحمري ليا و جهي اسيلين داكوغ ؟

سيلين بتحدي: داكوغ كون هااني

أحمد : سو تقدري تمشي دباا غداا اتمشي نت و طاقم اتلقاي

كلشي عندهم حتى من المذكرة لي اتستعملي ...

سيلين : وي صافي هانا مشيت يالاه نوجد راسي باي

هز راسو باه و هي مازال مدهوشة و في ذهنها نفس سؤال واش

هذاك لي كانت تتدوي عليه هي و ختها البارح هو نيت لي اتكون

مشرفة على الحفل ديالو ؟؟ خرجات من المكتب بقات غادا

و ساهية يا غير البارح گانت كتهدر هي و ختها عليه واش هادشي كامل صدفة !؟

غادا و كتفكر حتى قاطع سهوتها تيلي ديالها كيصوني تقول كان مراقبها مني خرجات ..

تنهدات وجاوبات : وي أشرف .. يلله خرجت من عندو ..

اشرف: عارف سيري كافيتيريا هاني جاي عندك

سيلين : اوكي باي

قطعات و تنهدات و قصدات كافيتيريا لي كاينة تماا ... و جلسات و خدات عصير و مرة مرة كتشغف منو مدازش الوقت بزااف ..حتى جلس أشرف مقابل معاها في يدو كاس د القهوة ..


أشرف بحماس : تعطلت عليك واقيلة؟؟

سيلين : اش بالك جي من اللخر اش كاين !

أشرف : عندي ليك واحدالهمزة توت واعرة

سيلين : كنسمع

أشرف : غادي تكوني نت مشرفة على الحفل لي أيكون ديال جاد ال'معروفي ..!!

هزات راسها باه

أشرف : مزيان ..خاصنيك فلوس ؟؟!

سيلين باستغراب: لا واش منيتك شكون لي مخاصينوش الفلوس علاش ؟؟!

أشرف : هاد شي لي غادي ديري مقابل ديالو 100 مليون

سيلين وسعات عينيها على جهدهم : اشنو؟؟؟!

اشرف: شش اتفضحينا سمعي ليا و سكتي

سيلين بلعات ريقها كيجيب ليها الله غير كتحلم : واخا و شنو خاصني ندير ؟؟

اشرف :ركزي معايا مزيان القضية فيها الفلوس ...عندك سيمانة اسيلين في هاد المدة غادي تلقاي شي رجال على شكل سرباية آبار هادوك لي غادي يخدمو معااك غادي يكونو بزايد ...غادي يوجهوك و نت غادا تنفدي ...

سيلين گانت مركزة معاه حتى نطقات : و شنو غادي نآخد ؟!

اشرف : واحد الملف في الآزرق غادي نصيفط ليك تصويترو كيف داير باش متلفيش و گاميرات الوقيتة لي اتاخدي الملف غادي يكونو مطفيين كلشي مدروس غير خاصك تكوني واخدة احتايطك و صافي و نت زعما ذكية ..

سيلين بغرور: امم غير هادشي سااهل كون هااني من هاد الناحية..

أشرف : إذن متافقين دبااا ..غادي نشرح ليك كلشي مغادي تلقاي حتى مشكيل

سيلين هزات حاجبها و ربعات يديها : باش غادي نضمن أنني غادي نآخد فلوسي

أشرف: وايلي مكتيقيش فيااا زعماا راه كتعرفيني

سيلين : اممم و راك عارفني كيف دايرة

أشرف ؛ ههههه اودي عارفك جلاخة ههه

سيلين : هي موك... وشرح معنديش ليك الگانا ..يلله كنشد صدمة منجي حتى نستوعبها حتى كتزيدوني صدمة خرى طلقنا خلاص ...

أشرف بدا كيشرح ليها داكشي كيف غادي يكون و كيفاش

دير حتى تآخد الملف تقريباا كلشي ضرب ليه الحسااب...سيلين قلبها تقبط عليها هزات كتافها بلا مبالات ...
و نفضات دوك الأفكار خبيثة من بالها و رجعات مركزة معاااه


أشرف بدا كيشرح ليها داكشي كيف غادي يكون و كيفاش دير حتى

تآخد الملف تقريباا كلشي ضرب ليه الحسااب و لكن هي حاسة

حاجة ماشي تلهيه نفضات دوك الأفكار خبيثة من بالها و رجعات

مركزة معاااه ....


في الجيهة الآخرى

كانو جالسين على طابلة الغدا في جو هادئ حتى قاطع صمتهم تيلي

لي كان كيصوني كان ديال جاد ...جمع الوقفة و تقابل مع زاج و جاوب ..

جاد : اووه شكون تفكرني عاد عرفتي بلي عندك خوك

......: وصافي متزيدش فيه الساط راه عندي المشاريع ..

جاد : لا بااينة اسي نايف المشاريع ديال البنات

نايف : على اساس نت فقيه ..و صافي متبداش تاني صوينت ليك

غير بغيت ندير صواب زعماا راه عندك حفلة خطوبة وقيلة

جااد جمع يديه على شكل قبضة وحاول يبدل الموضوع : اممم قول هكاك

نايف : ههه راك خويا اساط ضروري نسول عليك بغيت نسولك امتا اتجيو ...

جاد : غذا في الصباح

نايف : اممم هكاك يلله تلاح

قطع جاد على نايف في وجهو ...نايف هو أخ ديال جااد المتوسط

في عمرو 27سنة مفروح وتيموت على شي حاجة سميتها آكشن ..

دخل العالم التمثيل في سن الصغير

و خوهم الصغير زيد عندو 23 سنة عينو زايغة و البنات كيموتو

عليه طبعاا كيشبه لخوتو هاد العام عندو لفاك ...

بعدما قطع جاد مع نايف دار لقا جاسمين مازال في بلاصتها مشا

بخطواتو عندها

جاد : لمهيم وجدي راسك غذا خاصنا نمشيو المغرب على قبل الخطوبة ..

قالها غير بزز من فوق خاطرو.. طبعاا غير باش يدير ليها خاطرها

وقفات تعلات على مشاط رجليها حطات شفايفها على شفايفو

خلاها على خاطرها مدار حتى شي حركة حتى رجعات لوضعيتها

و نطقات عينيها خارجين منهم قلوبة : عرفتي متخيلش شحال

و انا كنتسنا هاد اللحضة اجااد نت كلشي في حيااتي كنبغيك بزااف اجااد ..

جاد كتافة بابتسامة مصطنعة و طبطب على حنكها و هي اتموت

بالفرحة ....


تعشات العشية و جاا ليل ...🌸


گانو گالسين في الصالون كيتفرجو و تيهدرو سيلين كتفكر غير امتاا

تآخد الملف و كدور البلان في راسها و لقات هاد الحل مناسب 100

مليون جاتها شي حاجة بزااف بقات كتفكر ...حتى تفزعات مني

تفكرات مقالت ليهم والو ...

سيلين بفرحة : صفاء خالتي مقلتش ليكم

صباح : اش كاين

سيلين : راه جمعت حوايجي و كلشي باش غداا نمشي لآول الحفلة

غادي نبقا سيمانة و نجي و خلصتي اتكون مزيانة ..

غير تفكرات الملف و هي تبتاسم ابتسامة عريضة و طويلة كيف

حمقة اوا شنو راه ملف 100 مليون ههه هادشي كان كيدور

فراسها ...

صباح : الله معاك احبيبة ...نخليكم انمشي نعس سيلين راه خاصك

تفيقي بكري ...

سيلين بابتسامة: كوني هانية موااح عليك ...


صباح كتافات بابتسامة سيلين غير شافتها مشات نقزات على

ختها ...صفاء معرفات باش تبلات ..

صفاء : اناري مالكي ؟!

سيلين بدون سابق انذار( عودات ليها كلشي حتى على العائلة لي اتكون عندهم الحفلة )

صفاء بقات مدهوشة حتى طرطقات سيلين صباعها قدام عينيها ..

سيلين : هيهو فين مشيتي

صفاء يالاه فاقت و تقادات في الجلسة : ناري لا متقوليهاش دبا نت

اتكوني مشرفة على الحفل ديال دااك المشهور و داك تيتيز آي ديني

معاك

سيلين شافت فيها ديك شوفة ديال واش منيتك

صفاء بغباء: غي كنضحك ..شوفي القضية فيها الفلوس خدمي عقلك ...

سيلين بغرور : اش تتعرفي عليا ..

صفاء : عارفاك فليفلة يلله تا انا قريب نقري فلفاك ..نوضي

نعسو ..فات الوقت

جمعو الوقفة كل وحدة مشات لبيتها..بعدما سيلين تآكدات من

حوايجها و داكشي لي خاصها بقات كتفكر وساهية نعسات ...


صباح جديد...

فاقت كلها حيوية و نشاط فرحة باينة في عينيها و كتزيد تفرح مني كتفكر الملف

جمعات الوقفة قصدات الحمام دوزات روتينها اليومي تقابلات معا المرايا قدات

مكياج هائل و خلات شعرها على طولتو و لبسات عليها تنورة قصيرة فوق ركبة

و شوميز خشاتها فيها و فوقها جاكيط قصيرة ...زادت عليهم طالون ..جات

سيكسي.. هزات شانطتها .... و تمات هابطة في الدروج لقات خالتها و صفاء

كيفطرو باستهم و جلسات تتفطر ...

صباح : مشاء الله ابنتي جيتي غزالة ..

صفاء : اممم اش كاين تماا شفتك مزيزة على الحالة

سيلين : ضروري خاصني نبان كلاس ..أجي امتا اتبداي تقري فلفاك ؟

صفاء : بقات سيمانة واقيلا

نقزات صباح: لاي يسهل عليكم ابناتي ..

بجوج قد قد : امين احبيبة ...

بقاو داوين هدرة تجيب هدرة حتى شافت سيلين ساعة و جمعات الوقفة سلمات

عليهم بعدما نبهوها ترد البال ...

خرجات طلعات في للوطو ديالها كسيرات حتى تحكو روايض... وصلات لقات طاقم

كيتسناها تنهدات تنهيدة من أعماق و سمات الله و دخلات بخطوات تابتين كانو

گااع آنضار عليها هي غير مبتاسمة حتى وصلات عند طاقم سلمات عليهم و مشاو

ركبو گاملين في واحد طونوبيل طويلة ..إلى هي ركبات في للوطو ديالها و تابعهم من لور ....

في الجهة الأخرى ....❣

كانو يالاه نازلين من الطائرة و شادا في ذراع جاد كن لقات دير بوق و تقول راه غادي

نتخطب بجاد خخ هاد الآخير لي معللا بالو بوالو ...

وصلو المطار لقا گاارد حدا للوطو ديالو حل باب لجاسمين و ركب حدااها و كسيرا

حتى تحكو روايض ...


داز الوقت ...

حتى كانو قدام القصر سيلين حلات باب للوطو باش تنزل حلات

معاه تا فمها بقات مدهوشة من هول المكان...كان قصر بمعنى

الكلمة ...

دقائق و هي كتكتاشف المكان من برى

و ساهية حتى سمعات صوت شي للوطو...

وقفات تلفتات بعرض البطيء..

كيبان ليها جاد نازل من للوطو و كيحل الباب لجاسمين ...

حلات فهما كيفاش مواتين مع بعضياتهم للحضة حسداتهم...

بقات متبعة ليهم العين حتى ضرب فيها و زاد...

بدون مبالات عاد فاقت من سهوتها و هي مجننة ..

سيلين في خاطرها : تفوو على شوهة كيداير على متكبر

و متعجرف ...ناري اسيلين رزني شوية و نت فيك دودة

ولكن ولد الحرام لوز جمالو في شكل كيبان فحالا مرسوم...

نتي عندك جوج اهداف لي جيتي على قبلهم سيتو ..

نفضات دوك الأفكار من راسها يلله آدور و هي تلقا خدامة وراها..

سيلين باستفهام : مالكي ؟

خدامة : نت هي سيلين ؟؟

سيلين : هي هادي

خدامة : تفضلي معايا لبيتك غير خلي شانطة ديالك حتى يجيبوها ليك البيت

هزات راسها باه و دخلات معاها و هي فحالة صدمة داكشي غزال

قصر في روعة حتى وصلت البيت دخلت مدهوشة كانت غرفة

في روعة غالب عليه اللون الآحمر ..بقات شحال حتى تلاحت على

نموسية و كتفكر حتى غفات أصلا كانت عيانة ...

في الجيهة الاخرى..❤

دخلو كتبان ليهم عائلة كلها مجموعة كيتسناوهم ..

كلشي ناض تيعنق و يسلم ...

إيسلي هي آم جاد و سامر الاب ديالو ....

إيسلي كتعنق و تبوس فيه من گااع جوايه

اييه راه كتشوف كبدتها قدامها ...

: ولدي حبيبي نت لباس

جاد بتاسم و باس ليها فوق راسها : انا لبااس اممم و نت كيدايرة ..

إيسلي : انا مني شفتك وليت فوق لبااس ...

جاد : داكشي لي بغيت ليك الحبيبة ديال ولدها ...

إيسلي بتاسمات : ههه ولدي تشرب شي حاجة ...

يلله بغا ينطق و هو يدخل نايف وزيد بعجاجتهم ..

شافوجاد ووقفو ...

زيد شاف في نايف : واقيلا غلطنا في العنوان ؟

نايف : وييه الساط زيد راه تلفنا..

يلله باغين يقلبو الدورة حتى طلقوها بضحكة عالمية

كيفهموها غير هوما خخ ... عاد رجعو عندهم ...


يلله باغين يمشيو حتى طلقوها بضحكة عالمية ..

كيفهموها غير هوما خخ ... عاد رجعو عندهم

نايف عنق جاد عناق رجولي و سلم على جاسمين كذلك..

زيد نفس الشيء ...

جاد : امتا اديرو عقلهم

نايف و زيد قد قد : حتى نتزوجو ..

كلشي طلقها بضحكة...

نايف : راه قلنا صح هههه ياك ازيد

زيد : مافيها شك ...

بقاو شادين الهضرة و كيسولو على الأحوال محاسينش بالوقت ..


داز الوقت ...🌸

جاد جمع الوقفة و خالا زيد و نايف شادين الهدرة مع عائلة ....

في مكان ثاني ..🌸

گانت يلله فاقت من نعاس بدات تتكسل و تفوه و بقات كتحقق..

في البيت عجبها..جمعات الوقفة

و مشات لحمام قدات حاجتها ..

و طرفات راسها و خرجات لبسات عليها..

شورط قصير و وتيشورط ديالو..

جمعات شعرها كعكة مهملة و خرجاات باغا تشرب المااء ....

❣❣

في نفس الوقت كان جااد غادي الكوزينة..

غادي كيخنشش في تيلي ديالو ..

بغا يسول على شي خدام عندهم في القصر ..

مرتو ولدات و بغا يعطيه عطلة و يخلصو....

گانت جايا و كتمنضر...

يلله باغا ضور حتى حسات براسها ترفعات ..

وبقات مغمضة عينيها ..

كتسنى طيح ولا تفلعس من شي قنت....

حسات بشي واحد شادها من خصرها ..

حلات عين و خلات عين غير شافتو مخنزر ..

و عاقد غوباشتو بلعات ريقها

و تقادات في الوقفة ...

شافت فيه مخنزرة : مالنا على هاد الشوفات طلقها و نت غا عاقد دوك الحجبان ....

شاف فيها ديك شوفة ديال واش منيتك..

سيلين هزات حاجبها مرضاتش : راك زعماا غادي تزوج

و نت غا مغوبش ...لمهيم كنعتاذر مكنتش قاصدة ...

طلعها و هبطها باستهزاء زاد بلا كلمة بلا جوج..

خلاها اتاكل حوايجها تجننات في بلاصتها

غادا و كتسب و تشتم فيه في خاطرها

سيلين : تفوو على متكبر و متعجرف حاس براسو يخ يعطيه دقة بوياا...

و انا كي الهبيلة كنطلب منو سماحة تفو ..

آووف نمشي نشرب جاب ليا الصخفة و جوووع ....

قصدات الكوزينة دخلات و هي تحل فمهاا

شافت بزااف ديال الخادمات ماشي وحدة و ماشي جوج شافتها وحدة منهم...

و هي تجي تجري عندها

الخدامة : لالة علاش عذبتي راسك كون عيطتي لينا حنا نجيبو ليك

اش خاصك حتى لغرفتك

سيلين : لا شكراا مالي مهرسة ؟؟

الخدامة : لي بغيتي الالة اش خاصك !؟

سيلين : بغيت نآكل و معاك كأس ديال الماء

خدامة هزات رأسها بآه و جابت ليها اش بغات و كلست كتاكل و

ساهية و دوك شوفات لي شاف فيها كيخترقوها ..

سيلين : بغيت ليه موصيبة ...

الخدامة : نعام الالة خاصك شي حاجة

سيلين عصبتها قندشات : ماخاصني والو قدي شغالك فرعتي ليا مخي ..
خادمة عرفاتها معصبة قلبات الدورة و مشات لخدمتها ..

كملات ماكلتها و جمعات الوقفة قصدات الغرفة ..

و تخشات في بلاصتها و حطات بيسي فوق كرشها كتشوف..

في انسطا يلله اطلع و هي تبان ليها ..

تصويرتو بتاسمات بخبث دخلات صيفطات ليه ميساج...

و فرحانة فحالا دارت انجااز..

ميساج :

💬بف صفحة ديالك مملة بزااف و حتى تصويرة مضاحك فيها غير مغوبش ..
اكفس صفحة دخلت ليها من نهار درت الانسطااا تفوو ندمتينا لاش دخلنا لهاد الآنسطاا گاع 💬

و بقات كطلع ما على بالها بوالو ...

في مكان ثاني ..🌸

گالسين ب ثلاثة مقابلين مع لابسين

هدرة تجيب هدرة بقاو كيهدرو شحال...

محاسينش بالوقت إلا جااد قليل فين كيهدر حتى ناض جمع الوقفة

زيد : فين غادي اساط

جاد : غادي نجيب گاس دويسكي و نجي نجيب ليكم !!؟؟

نايف : ضروري ...

مشا جااد يجيب الويسكي و بقا نايف و زيد كيهدرو

حتى سمعو صوت شي ميساج من تيلي

كان ديال الآنسطاا هزو نايف لقاه ديال انسطا ...

نايف : ههه غير ديال انسطاا...

زيد: اول مرة نشوف تيلي ديال جااد ديما مغبرو ...أجي نشوفو الميساج

دخلو الميساج و هوما يخرجو عينيهم

و كيعاودو يقرااو ميساج شوية ..طلقوها بضحكة عالمية ..

زيد : لا بزااف هاد ختناا منين جابت هاد شجاعة ...

نايف : شكون عرف انا بعدا صدماتني

بقاو كيضحكو حتى جا جاد بقا مستغرب

علاش كيضحكو عاد لاحظ تيلي ديالو في يد نايف..

حط كيسان دلويسكي فوق طابلة لي گاينة جنبو

و مشا بخطوات سريعة باش يشوف علاش كيضحكو ....

خداه ليه من يديه ..

غير شاف ميساج و هو يوسع عينيه .....

اول مرة شي واحد كيقول ليه فحال هاد الهدرة..

گاع البنات كيقلبو على انسطا ديالو بزز ..

و كيتمنااو منو ولو ميساج ..

وسيلين عيراتو گااع!!

صيفط ميساج ببرودة ..

عكس داكشي لي في الداخل ديالو ..

جنناتو كون گانت حدااه كون قتلها بدم بارد ..

جمع يديه على شكل قبضة ..

و بلوگا ليها انسطا ديالها و جلس عادي..

وهو ايطرطق من الداخل..

ولكن ماشي جاد لي يتلعب عليه مغاديش دوز ليها بساهل ..

عند سيلين ...🌸

شافت ميساج و هي توسع عينيها و حلات فمها ..

بقات كتقرى ميساج و تعاود گان كاتب ليها ..

💬هاد المرة ايطير ليك الكونط المرة جايا اطيري نتي متلعبيش مع لي ماشي قدك لحقاش اتندمي بزاف ديري هادشي حلقة في ودنيك ...🗨

يلله بغات تجاوبو و هي تلقا الكونط ديالها طار ...

بقات كتشوف شوفة مطولة عينيها غرغرو و بدات كتبكي بالفقصة...

سيلين : سير بغيت ليك موصيبة بغيتك عمرك تولد يا المكبوت بغيت ليك دقة ..

تقادات في الگلسة و ابتاسمات وسط دموعها ..

صاوبات كونط جديد و جمعات الوقفة..

و جلسات مقابلة مع المرايا ..

و قادات مكياج هائل ...

و لبسات كسيوة قصيرة حد الفخاد ..

و طلقات شعرها على طولتو ..

و بقات كتصور لاحت وحدة من تصاور لي من هادوك لي تصورت

... في البلاصة عمر ليها الكونط بتاسمات بنجاح

: إوا ها انا دباا قديت واحد تفوو على مكروب ...

بغيت ليه الحكة و قلت الضفاار ..

مسحات مكياجها و لبسات بيجاماتها و تخشات في بلاصتها ...

سيلين : متفكريش فهاد شي دباا عندك جوج اهداف فقط ...

خاصك تركزي غداا غادا تبداي الخدمة ..

خاصك تكوني موجدة لكلشي ... و 100 مليون كتسناك ..

بقات داوية مع راسها حتى نعسات ...

في الجيهة الاخرى...

گان طاالع في المصد للطابق فين گاين جناحو ..

و مبتاسم باستهزاء و فنفس الوقت معصب ..

مرضاش شي واحد يشوف داك ميساج بآخص خوتو ..

لحقاش ايبقاو شادين فيه ...

وهوما من نوع لي خاصهم غير فيمن يشدو ..

و عارف ناايف مافيهش الهدرة بزاف فحال خوه زيد ..

و هادشي لي مكيعجبوش وصل لغرفتو ..

نصل حوايجو بقا غير بسروال ...

و من الفوق عريان تخشا في بلاصتو ..

و جبد تيلي ديالو و بقا كيطلع في الانسطا ..

حتى بانت ليه تصويرتها و عليها بزااف ديال التفاعل..

كثر من الكونط لي طير ليها لول ..

هز حاجبو كيفاش وصلات لهاد تفاعل في مدة قصيرة ؟؟

و هي شادا الحديث في تعاليق في البلاصة ...

خدا سكرين لتصويرة و بلوكاه ليها حتى هو...

بقا ساهي حتى غفااا .....


صباح جديد ...🌺

فاقت على صوت المنبه...
تأفأفات بملل ممولفاش كتفيق فهاد الوقت ..

جمعات الوقفة قصدات الحمام..

دوزات روتينها اليومي ...

ليوم اول نهار ليها باش تبدا في التحضيرات ..

تقابلات مع المرايا قدات مكياج خفيف..

لبسات كسوة كحلة مشبگة من الضهر كامل..

و قصيرة حد الفخاد ..

خلات شعرها على طولتو و بوكلاتو من لتحت..

و دارت اكسيسوارات خفاف..

عبارة عن سنسلة رقيقة ..

مكتوبة عليها سميتها ....

و خاتم بنفس ديكور ديال سنسلة ..

لبسات طالون في الكحل حتى هو ....

و هزات تيلي ديالها فقط يلله غادا تمشي

حتى سمعات صوت لفون ديالها كيصوني ...

شافت المتصل و جاوبات ...

سيلين : وي آشرف

اشرف :اش درتي

سيلين : البارح مبديتش جيت عيانة ليوم يلله غادي نبداا لقيتني هابطة

اشرف : امتا اتبداي لي قلت ليك ؟؟

سيلين : متخافش عليا خلي عليا هاد المهمة ..

غير نلقا وقت كيفاش ناخدو بلاما يعيق و بلاما يشك..

فوالو...خاصني غير وقت مناسب واش بغيتي نتفضحوا ؟؟!

اشرف : ههه لا معاك نت عمرنا نتفضحو

سيلين : لمهيم تهلا خاصني نهبط حتى نصوني ليك ...

قطعات عليه وداارت آخر لمسات ..

و صيفطات بوسة في الهوى و هبطات تتقلب على الطاقم ...

في الجيهة الاخرى...💙

گانت العائلة گاملة على طابلة الفطور ..

في جو هادئ من غير آصوات الفورشيط و موس ..

كيقاطع هدوئهم ضحك ديال نايف و زيد و هما كيدويو بهمس ..

جاد گان كيجغف من قهوتو مرة مرة ..

و كيشوف في زيد و نايف كيفاش..

كيتبدلو ملامح ديالهم و كيشوفو في نقطة وحدة ..

و باش زادو صدموه فاش حلو فمهم...

و زيد كفح على حوايجو العصير و معلا بالوش..

كلشي دار كيشوف فين كيشوف زيد و نايف ..

جاد تلفت بعرض البطيء ..

حتى كيتفيكساو عينيه عليها هابطة دقة دقة ..

و كتلفت يمين و شمال..

فحالا كتقلب على شي حاجة

شاف ضهرها عريان گامل معطاش آهمية ..

كيف ديما بتاسم باستهزاء و نطق بهمس : بيتش !


گانت نازلة كتقلب على طااقم فين گاين..

تلفتات يمين و شمال ..

حتى كتجي عينيها عليهم كيشوفو فيها..

شي شوفات وتروها ..

يلله غادي تقلب دورة تكمل طريقها ..

حتى حسات بشي واحد عيط ليها شافتو و هي تحل فمها ...

خصوصا مدفك عليه العصير بان كيوت..

زيد : هيه !! تسناي

بقات واقفة حتى وصل لعندها ...


و هي كتشوف فيه و في العصير لي تكب عليه ..

بقات ساهية حتى فيقها من سهوتها

زيد : اش هاد الاناقة اش هاد الجمال...

بتاسمات كمجاولة : منكونش فحالك ...

زيد : ههه كيصحاب ليا غير انا لي عنيبة صدقتي كثر مني ..

سيلين و هي كضحك : ههه لا غير جاملتك متزيدش فيه

زيد : امم منزيدش فيه ..علامن كتقلبي ؟؟!

سيلين : گنقلب على الطاقم معرفتش فين أيكون ..

زيد : اه واش نت مشرفة ديال الحفلة ؟؟!

هزات رأسها باه : معندكش شي فكرة فين يكونو لحقاش خاصنا نبدا و ليوماا

زيد : وي راهم في بيت ضياف ..

باينة الحفل أيكون زاهي مني نت المشرفة اممم ..

أجي معايا تفطري گيبان ليا مازال مفطرتي

سيلين اصلا فيها جوع بتاسمات : اه مازال

زيد : يلله أجي ....

مشاااو الطبلة بعدما سلمات على العائلة و صبحات عليهم ..

و جلسات حداا زيد ..

و مقابلة مع جاد لي غير مخنزر فيها و حتى هي بادلاتو نفس تخنزيرة ...

گان صمت عم المكان و تخنيزات جااد ل' سيلين... تا سيلين

ممقصراش من جهدها و كتستافزو بنضراتها..

و هادشي گامل گان على عينين..

جاسمين ...لي غير كتشوف و كدور فعينيها حتى نطقات

جاسمين : اش سميتك ؟!

سيلين و هي كتاكل : سيلين

جاسمين : و انا سميتي جاسمين

سيلين : وي عارفة

جاسمين باستفهام : باش عرفتيها ؟؟!

سيلين : طلعتي ليا في الانسطا

(و حولات عينيها لجاد كتستافزو ) نت و خطيبك

جاسمين اطير بالفرحة كيعجبها الحال فاش كيقوليها شي واحد جاد خطيبك ..موهوسة بشي حاجة سميتها جااد

جاسمين بابتسامة : اه هكاك ..انا مكيطلعيش لياا ديالك ..

سيلين حولات نضراتها لجاد لي گان گعما ممسوق ليها : امم راه طيروه ليا صحاب الحسنات ...


جاسمين : اه هكاك ..انا مكيطلعيش لياا ديالك ..

سيلين شافت في جاد : امم راه طيروه ليا صحاب الحسنات ...

جاسمين : ههه قادي واحد آخر

سيلين : قديتو البارح ..

جاسمين : اه مزيان

هزات راسها باه و جمعات الوقفة : لمهيم نخليكم عندي ميتقدا

و شكراا على الفطور ...

إيسلي بابتسامة بشوشة : بصحتك ابنتي..

سيلين بابتسامة : ربي يخليك

بتاسمات ليها إيسلي ...

سيلين : زيد تقدر توريني فين جا بيت ضياف ..

زيد جمع لوقفة : مرحباا زيونات...

بتاسمات ليه زيد كبر منها فالعمر يعني هو و ناايف توآم عندهم 27 سنة ...

مكيتشابهوش نهائيا ...


هاكا هو داير عزيز عليه الضحك و المجاملة ..

و سيلين عتابرها فحال ختو لي معندوش صغيرة و دغيا رتااح ليها ..

...مع العلم الام ديالو مني گانت كتحمل ببنت كطيح ليها ...

جمعات حتى هي الوقفة و حولات نضراتها لجاد ..

شافتو كيشوف فيها شي شوفات كلهم استهزاء ....

جاد بهمس : بقاا ليها غير زيد لي مدوز البنات ديال لفاك كاملين ..

و عارف هاد الفعايل ديال التقحبين...

سيلين شافت فيه عارفاتو كيهدر عليها..

و لكن مسمعاتش اش قال خنزرات فيه و تبعات زيد ..

مدازش بزااف ديال وقت حتى كانو قدام الغرفة ...

سيلين بابتسامة : شكراا

زيد : عادي ازيونات ...دباا حناا اصدقاء قولي انكونو فحال الخوت ...

سيلين مدات ليه يديها : آكيد حتى نهدرو فآنسطااا...

زيد صافحها: مرحباا ..

سيلين كتفات بابتسامة و دخلات الغرفة لقاتهم واجدين..

لقات عليهم سلام و جلسات...

.. و بقات كتعطي لكل واحد مهمة ديالو و المذكرة في يديها ...

لمحات لجوج ممركزينش معاها و كيهدرو بهمس ...

بقات كتشوف فيهم حتى نطقات ...و مشات وقفات على راسهم

و دارت يديها على جنابها و هازة حاجبها ..

سيلين : واش نتوما مناوينينش و لا شنو ...

شخص 1 : مدموزيل حناا من طرف مسيو أشرف خاصنااا نعاونوك

شخص 2 : و حناا ماشي مهمتناا هادشي

سيلين عاد سرا معاها البلان..

و تفكرات مني قال ليها غنصيفط..

ليك شي وحدين على اساس حتى هما من طااقم ..

سيلين حطات ايدها على جبهتها : اه نسيت واخا اجيو معايا ندوي معاكم ... ونتوماا قابلو شغالكم ..

مشات هي و هما موراها حتى خرجو من واحد الباب

خرجهم نيشان الجردة و وقفو ...

سيلين : دباا امتاا خاص نآخد الملف ؟!

الشخص 2 : مدموزيل خاصك على آقل غداا

الشخص 1 : و حناا غادي نعطيوك جميع تعليمات مغادي توحلي فوالو ...

الشخص 2: الوقيتة لي غادي تبغي تآخدي الملف حناا غادي نكونو طفينا الگاميرات...

الشخص 1 : وغادي نديرو احتياطناا و نوقفو حداا باب باش ميشوفك حتى واحد ۔۔۔

الشخص 2 : هادشي غادي يكون مضبوط والباقي عليك..

بقات مركزة معاااهم حتى سلاو من بعد نطقات ...

سيلين : صافي غداا كلشي أيكون مضبوط ...

هزو راسهم باه و نساحبو بهدوء ...

و هي جلسات فواحد الكرسي كبير و مدور بيه ورد و ساهية ..

سيلين بهمس : حتى حاجة مكتصعاب على سيلين ...


ذاز الوقت و جا ليل .....

نهار گامل و هي كتعطي لكل واحد المهمة ديالو ..

دخلات الغرفة لي عاطينها و سدات الباب موراها ...

لاحت سباطها و بدات كتنسل فحوايجها قصدات الدوش ....

تخشات في الجاكوزي و بقات مرخية ...

بقات شحال وهي في دوش تحمحمات مزياان..

و خرجات لاوية عليها الفوطة من التحت ...

و فوطة خرى في شعرها طاح عليها السر ...

مشات الدريسينغ لبسات بيجامة عادية ...

و تخشات في بلاصتهاا و تنهدات ...

تفگرات الآنسطاا هزات تيلي من تحت المخدة ....

غير دخلات ليه و هي توسع عينيها و حلات فمها ..

شوية بدات كتبكي تاني بالفقصة ..

تقول مات ليها شي واحد من عائلتها ..

سيلين نقطة ضعفها هي الانسطاا ..

بالأحرى كتموت على حاجتها ...

سيلين : زعماا يكون هذاك العتروس لي بلوكاه ..

سكتات شوية و نطقات : لا ماشي هو اصلا معارفش انسطا ديالي

بقات غادا جااياا حتى تفگرات زيد ...

سيلين : أه زيد يقدر يرجعو لياا ....

خرجات من الغرفة بخطوات سريعة و تيلي في ايدها..

غادا و كتقلب يمين و شمال حتى قشعاتو ..

داخل و كيغني و كيلعب بسوارت في ايديه ....

مشات عندو بخطوات سريعة...

سيلين : زيد عفاك الانسطا ديالي مشاا ..

عفاك كتعرف شي واحد يقدر يرجعو لياا ؟؟!

زيد هز حاجبو : علاش انا اش گندير هناا ..

سيلين بتاسمات : ناري و يقدر يرجع ...

زيد : وايلي على يقدر ..معاك زيد هذاا ..

خدا من عندها تيلي و بدا كيخنشش فيه ..

و هي اتموت في بلاصتها كتموت على شي سميتها الآنسطاا ...

دقائق قليلة حتى گان رجعو ليها ..

هي غي شافت الانسطا ديالها رجع ...

عينيها خرجو منهم قلوبة..

بلاما تحس تلاحت عليه عنقااتو..

فحال شي بنية صغيرة خاصها شكلاط و عطيتيه ليها ...

حتى هو بادلها العناق

عند جاد ..🌸

گان داخل و تيلي في ودنو مركز مع الاتصال ..

حتى لمح زيد معنق سيلين بتاسم ابتسامة جانبية ..

وشاف ديك البيجامة كيف مبينة مفاتنها

نطق بصوت شبه مسموع : عاهرة

المتصل : نعاام آمسيو جااد ؟؟

جاد : والو حتى لغدا و نكملو ...

قطع عليه قبل يجاوبو و تمشاا بخطوات ثابتين..

جيهت المصعد وقصد غرفتو دخل الحمام...

دوش و خرج ملوي على نصو لتحتاني لفوطة..

دخل لدريسينغ لبس عليه لتحتاني ..

و تشبح في ناموسية فحال الجثة...

عند سيلين ...🌸

بعدما شكرات زيد مشات حتى هي لغرفتها..

و فرحانة لحقاش رجع ليها الانسطا ..

ولكن معرفاتش شكون بلوكاه ليها ...

تلاحت فوق ناموسية و جبدات تيلي و صونات على ختها آبيل فيديو ..

بقاا شحال كيصوني حتى تفتح الخط ...

صفاء گانت يلله غادي تحط راسها ..

على مخدة باش تنعس ..

حتى فيقها صوت لفون ديالها لي كيصوني : على سلامة يلله تفكراينا ولا شنو ...

سيلين : و باز انا بعدا تفكرتك و صونيت...

كيتك نت لي نسيتيني راه زعماا راه انا لي مكايناش ماشي نت ...

صفاء عوجات فمها : اممم بصح نسيت صافي نساي ...

عرفتي توحشاتك خالتي بزااف ...

سيلين :تا انا بوسيها ليا .. و سلمي عليها ...

صفاء : اش بغينا بسلامك خليه عندك ..امدرا گاين شي تيتيز تما...

سيلين : يا ختي توت ...

صفاء : سعداتك بعدا خدرتي عويناتك ...

سيلين : واحد فيهم يا ختي تيحمق ضريف بزاف ولله


صفاء : اش سميتو

سيلين : زيد ..

صفاء : هااح يخليلي زيد

سيلين ميقات فيها : اهياتا

صفاء: مالي مندويش على تيتيز ولا غير نت لي تخدري عويناتك ..

سيلين عوجات فمها : صافي سيري فحالك انعس غدا عندي ميتقدى ...

صفاء : تهلاي ...

قطعات عليها و تنهدات براحة..

مني دوات مع ختها و سولات على خالتها ...

هي أخيرة ستسلمات النعاااس ...

مخليا كلشي فيد الله ..


صباح جديد ...🌸

فاقت كلها حيوية و نشاط..

ليوم نهار لي گانت گتسنى بفارغ الصبر

معارفاش اش كيتسنااها لي كيهمها ..

هو الحلم الوهمي لي هي فيه ..

وخاصها تآخد الفلوس ..

باش تعيش مع عائلتها...

فكل خير و ميخصهوم والو ..


جمعات وقفة وهي كتكسل و تفوه ..

قصدات لحمام دوزات روتينها اليومي ..


لبسات عليها لبسة عبارة عن تنورة ..

و قميجة خشاتها فيهااا ...

و سباط طالون..

و شعرها خلاتو على طولتو و بوكلاتو من لتحت ..

كيف ديمااا ...قبل متخرج صونات ل أشرف..

بقا شحال حتى تفتخ الخط ...

اشرف و هو هاز كاس لقهوة في يديه : أهلا سيلين اش درتي

سيلين : ليوم يتقدى الغراض كون هاني معاك سيلين اساط ..

اشرف بلهفة : عارفك اش كتسواي...

لمهيم كلشي تماا هو هذاك مدهشي ما تخافي ..

سيلين و هي هازة حاجبها : نخااف ؟لا واش منيتك ..

اشرف بغباء : ههه لا نت وااعرة

سيلين بغرور : هممم عندك فيها شك

أشرف : حاشا شكون قال انا عندي شك

سيلين بنفخة : صافي يلله تهلا حتى نصوني ليك

اشرف : لا تسناي

سيلين : كنسمع

اشرف : غادي يجي عندك واحد من رجال...

لي معاك غادي يعطيك واحد الكيت..

فين تبقاي تسمعي تعليمات لي انقول ليك ...

سيلين سمعات دقان : اممم هاهو جاا واقيلا

مشا ت تحل باب گان هو نيت..

لي مصيفطو أشرف خدات ..

من عندو الكيت و سدات الباب ...

سيلين : صافي خديتو يلله تهلا

قطعات عليه قبل ما يجاوبها ..

تنهدات و تمشات بخطوات تابتين ..

حتى وصلات الجردة جاا واحد همس ليها في ودنهاا ..

...........:صافي كلشي وااجد ..

سيلين : فين هو المكتب لي فيه الملف

..........: راه على يدك ليمن انا غادي نمشي معاك

سيلين : مكاين لاش ..

هز راسو باه و نطق

........:تبغي نعاونك فشي حاجة ...

سيلين : لا بلاش

شخص بهمس : آووف هانتيني ..

سيلين هزات حاجبها : نعام !!

شخص : لا والو كنت كنهدر مع راسي

سيلين و هي غادا : اوا لاي يستر

شخص في خاطرو : كون تشوفي فين ورطتي راسك..

يضرك خاطرك...لعبتي مع شخص الغلط .. ازين..

غادي غير تجيبيها في راسك ..

كملات خطواتها تابتين بقات..

غادا مع الكلوار كتشوف يمين و شمال

لا يشوفها شي واحد ..

سمعات شي صوت ..

وهي تخباا مور الحيط گان نايف كيهدر في تيلي ...

خلاتو حتى مشاا و هي تبدا الاتصال مع أشرف ...

سيلين : صافي وصلت المكتب واش كاين شي واحد فيه ؟؟

أشرف : لا مكاين حتى واحد ...

راه كاين رجالي تماا لا كانت شي حاجة راه غادي يقولها

ليا شي واحد من رجالي و انقولها ليك ..

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات