صورة مصغرة لـجنون نوح الجزء 22

جنون نوح الجزء 22

jonon 
رواية جنون نوح

الحاجة : لي فهد شهورة ولات كادير ل الماس بحال الماء القليل كاتوكلها بزز منها وتغسل ليها وتمشط ليها وتلبسها ما تخليهاش دير يديها ف الماء البارد كاتخاف عليها كثر من راسها غير شافت المصروف مابقاش كافيها شمرات على كتافها ودراعها وبقات كاطيب الخبيزات البلدين وتمشي تبيعهم فسوق على قبل كبدتها المهيم عاندها ما تخاليهش بجوع اما الحاجة مسكينة مابقات عندها صحة ومع ذالك كادير لي عليها باغة تعوضها على كولشي حلفات بحلوفها حتى ترد ليها صحتها لي مشات فدار نوح وفغيابو ونفدات وعدها رجعتها بحال البلارة زين بلدي وطابيعي لي يشوفها يسمي الله ويصلي على راسول وحتى الحمل والوحم دار حااقو فيها ورجعها كاتفتن ....
والماس : صورت نوح ما كتفرقهاش فراسها مزالة كا تستنه يجي عندها ومع جداتها لي حتى هيا زرعات فيها الخوف من داني كاتقول ليها ادا حتى خرجتي من هنى يلقاك ويخطفك ويقتل ليك ولدك وهاديك ساعة ما غتبقاي لا تشوفيني لا انا ولا راجلك وحتى هادشي لي فكرشك ما غيبقاش مع عودات ليها كاع داكشي لي وقع ملي جاا عندها قالت تحطها قدام امر الواقع برحاش ما تفكارش تخاطر براسها وبداك شي لي فكرشها وفعلا الماس إحساس الأمومة ولات كاتحس بيه وكاتخف على ولدها بزااف على داكشي كاتصبر راسها وكاتقول هو لي غاايجي عندي ويلقاني ولا جداتها غااتجيبو مانقدرش نخااطر بولدي وخاا فصراحة هزاات فخاطرها عليه بزااف كاتقول علاش يدير ليا هكدا علاش ما سولش فيا وعلاش مرجعاش لدارجة ولاو كايجيوها شي افكار على انه نسها وكان باغي غير يدوز واقتو بيها فقط
وحتى كاتقول شي مرات عاندو يكون وقعات ليه شيحاجة الحاصول عقلها ديما مشغول بتفكير فيه ولكن ولدها هو الواحيد لي مصبرها فقط ...


غير سلات ليها شعرها دارت ليها زيف على شعرها وخلاتو مطلوق على ضهرها مع القندورة البيضاء لي لابسة وكريشتها صغيرة لي منفوخة جات كاتفتن...
الحاجة : شافت فيها كاطلعها وتهبطها بعاينيها... والله ياابنتي داك المصعور مايستهلك كون كان بيدي كون زوجتك لخوه عمران ولا البلال وعلاش حتى ولد خالك امين يجي معاك ((هاهو غايجي ويوري طواسلك عمران وامين وبلال🙂))
الماس : خرجات عااينيها فيها... اوااااعدي اعزيزة واش كاتهضر من نيتك
الحاجة : خسرات وجهها... مانعرف فاين كان عقلي ملي زوجتك ليلو
الماس : والله اعزيزا لا ديتها عليك...
بقاو هكاك مني منك وهضرة كا تجيب ختها حتى داز الليل...

💛اصبحنا واصبح الصبح لله💛
نهار مشمس ف باب برد مع فصل الربيع اجواء كاتحمق الخضورة وربيع والورد فكل بلاصة الدنيا كاتحمق...
نوح: لي غير صباح الصباح حتى كان ف بابرد مانعس مااشفاو دازت عليه لليلة كحلة مع الحريق لي كايجيه فراسو ماوصل غاابزز شد طيارة من رباط لتيطون وباقي طريق كملها صاايك...
غير وصل لبابرد مع هاديك 7 ديال صباح شد طريق ديريكت لدار الحاج لي لقه كايستنه غير وصل فتح ليه الخدام باب الدار باش يدخل طنوبيلتو دخل وهو يلقى الحاج واقف برا دار هو وحداه حتى ولدو رضى لي غير شاف نوح كحل ب العمى
رضى: اش جابو هدا
الحاج : شاف فولدو وقال بصوت خاافت... قطع حسك مافيا لي يجمع لبابك سنانك منين يهرسهم ليك
رضى : مارضاش بكلام باه وبقى واقف حدا الحاج حتى شاف نوح نازل من طنوبيلتو وكيف العادة هيبتو سابقه وعلى مابان للحاج وريضى غير ما زاد تكضر وتجبر كفما كايجي عاندهم كايكون تغير على قبل بقى رضى حااضيه وهو كايتفكر كلام باه لي قال ليه بلي نووح تزوج ب بنت الحاجة نفسها البنت لي جات عااندهم هادي عام تقريبا كان غاايبخ الدم من على قالبو ب الغيض والحسد حيت بصح البنت عجباتو من هاديك الليلة وهيا فبالو وماكنش كا يظن نوح غاايتزوج بيه وماكنش كايظن اصلا بلي جداتها عطاتها لنوح حتى بقى الفضول غاايقتلو وسول ميمتو لي عودات ليه كولشي على هاديك الليلة ...
نوح: غير نزل مشى ديريكت عند الحاج وهو عااقد 11فجبهتو وبدون لا سلام ولا عناق قال ... فين داكشي لي وصيتك عليه
رضى: ما كيحملش تسلط نوح على بااه وحتى هد الدخلة ما تسرطاتش ليه... ماعندكمش سلام فداركم
نوح: حتى هو على نقشة غير سمعو اش قال وهو يضور راسو عاندو يبطئ وهوووبا هه دخل فيه براسو حتى مشى وجا بحر الدقة لي عطها لي نوح براسو...
نوح: شاف فيه وقال وهو مغزز على سنانو... هدا هو سلامي اولد الق**ة...
رضى : شد راسو بزز كاايحس ب الجمجمة ديال راسو تهرسات من الجبهة... ااااه اعععع
الحاج : ما هضر ما نطق حيت فعلا ديما رضى هو لي كايجبد نووح وكايقلب عليه ونوح ما كيبغيش يمد عليه يدو إحترما للحاج ولكن دابا جاه فواحد الوقيتة لي مايقدرش يدير إعتبار لا للحاج ولا لحد...
نوح: عطيني على اش وصيتك نقا*د بحالي
الحاج : شاف برضى لي ما قدرش يحل عاينيه و ورك على الحيط مزير على راسو كا يتألم...و واخا ولكن عاندي ليك شي خبار ضاروري تعرفها
نوح: عقد حجبانو مخنزر... الى ماعندك والو تيسر معيا
الحاج: شاف فرضى لي كايشوف فباه واش غايمشي معه ويخاليه فهد الحالة ولا لا...
الحاج : شاف فولدو وشاف فنوح... ماعندي والو هد ساعة
زاد نوح مع طريق تجه طنوبيلتو والحاج زاد تابعو وهو هز فيديه واحد الملف لي فيه معلومات الحاجة كلهم...
اما رضى غير شاف اباه زاد مع نوح وخرجو من الدار بغى يتسطى

رضى: مزير على راسو... اععع ينعل زام* بوك انوووح قسم بالله حتى نوري موك على هد شي لي كادير والله لا دوزتها ليك بسااهل غاا صبر عليا....
....رضى ولد الحاج عاايش بفلوس ابااه مااضرب تمارة ماخدم ماا ردم كاايعرف ياكول ويشرب ويلبس اخير ما كاين ويركب اخير ما كاين ويخسر فلوس بااه ويفووح بفلوس بااه على صحابو ونااس لي ما فحلهمش ومن نهار لي شااف نووح وهو دم سنانو ما كيحملوش حيت الحاج العاقيل ديما كايشكرو ديما عاندو نوح هو لول ادا كانت كا تتعلق شيحاجة بنووح كايسمح فشغلو كلو ويقضي شغال نووح لي ولا مسايطر على كثامة وكولشي كايدير الحساب لولد النصراني لي ما كيعرفو حد من غير الحاج والقلة ف القليل...
غير تحركو وهو يجبد تليفونو من جيبو ودار إتصال...
🎀الحوار بالاسبانية 🎀
رضى: الو
الشخص: كاين شي جاديد
رضى: واحد من دوك نصارة لي كايجيو عند الواليد راه كاين اليوم واحد منهم جا عند الواليد
الشخص : شنو سميتو
رضى: نوح البنداري
الشخص: شاف ف الشخص لي جالس حداه كايقول ليه تأكد واش بصح نصراني... واش متأكد راه نصراني
رضى: اه متأكد
الشخص: فين مشاو
رضى: ماعرفتش بظبط يمكن عاندو شي شغل مع الواليد يجمعو شي سلعة كيف العادة
الشخص : قطع عليه وشااف ف دااني لي كاايشوف فيه بغموض
دااني : عارفين نوح كايجيب سلعة من عند العاقيل فين كاين المشكل المهيم تأكد ليا واش هداك بصح هو نوح وشوف ليا علاش مشى ديريكت من روسيا لكثامة حيت هداك لي كانقلبو عليه من طواسلنا نصراني اما نووح ماعندو علاقة بينا من غير المافية و الحشيش لي جامعنة (شااف ف الكارد حتى دخل ليه شك لراسو ) علم خوان بلي غانمشيو للمغرب حيت صافي نحسب راسي لقيت بنتي ونوح هو لي غاايجيبها ليا ماكينش لي يقدر يفدني قادو هو خاص ضاروري نهضر معه ....
الكارد : واخا

هداك نهار ملي مشاو رجال داني عند الحاج لي رجعهم من طريق وماعطهمش راس الخيط على ناس لي كايجيو عااندو رضى لي كان عاينيه على كولشي ومشى عندهم وسولهم حيت شك بلي الامر كايتعلق بنوح حيت هو لي عاندو علاقة بالحاج لي الحاج ما جبدوش نهائيا مع رجال داني وكدب عليهم وقال ليهم بلي ماكيجيش عااندو نصراني واحد ...
على داكشي مشى عاندهم وخدا من عاندهم رقم واحد فيهم.بلي يعلمهم ادا جاا عندهم شي نصراني وخا ما عودوش لرضى علاش جاو عندهم وعلامن كايقلبو بظبط...
.....
🎀🎀عند نوح 🎀🎀
شدو طريق حتى للفيلاج و وقف و شاف ف الحاج...
نوح: عطيني
الحاج : مد ليه الملف لي فتحو نوح وشاف صورة الحاجة لي فراس الملف فطوكوبي ديال لكارط ديالها وحتى الحالة االمدانية ديال عائلتها وديال حتى ديال ولادها شاف إسم عائلت الحاجة ومسقط راسها ومنين الاصل ديالها لقها بنت كثامة وبظبط من إساكن عاندها اخت واحدة سميتها حليمة واخ وااحد سميتو سليمان لي متوفي هادي شحال وماعندو حتى شي واحد لا ولاد ولا مرا ...
نوح: حك نيفو مخزز وشاف ف الحاج... هد ختها فين كاينة
الحاج : الولد لي كلفتو جاب ليا معلومات كلها على اخت الحاجة وقال ليا بلي تزوجات ف إساكن ومزالة لحد الان ف إساكن وعندها شي زوج بنات وشي 5 ديال دراري كلهم شباب
نوح: تغدد ب البيان... امم مزين
الحاج: علاش كاتقلب على الحاجة ياك لباس اولدي
نوح: شااف فيه ... قربات لشيحاجة لي ماشي ديالها
الحاج : بإستغراب... كيفاش
نوح: غاتكون مشات عند هد ختها
الحاج : ما كنظنش
نوح: عقد حجبانو... علاش
الحاج : على ما قالو ليا ناس لي كلفتهم بلي الحاجة وختها عاندهم مشاكل مع بعضياتهم شحال هدا اخت الحاجة طلبات يد شامة لواحد من ولادها تزوجها ليه ولكن الحاجة ما بغاتش وعلى بحال هادشي ناض ليهم صدااع المهيم القصة طويلة والعنوان ديالها كاين ف الملف
نوح: ماجوبوش بقى سااكت ما تعرف اش كايضور ليه فراسو
الحاج : شي ناس جاو عندي
نوح: شاف فيه... شكون هادو
الحاج : ماعرفتهمش شكون هوما بظبط ولكن سولوني على شي نصراني كاايجي عندي وانا مانكدبش عليك ماعرفتش شكون هوما خفت يكونو من الجدارمية ولا شي عصابة ونتا عاارف انا ما كنعرف حتى شي نصراني من غيرك
نوح: شااف فيه وغزز سنانو... اش قلتي ليهم
الحاج : قولت ليهم ما كنعرفش غير نصراني وااحد المهيم ما حددتش ليهم شكون لي كايجي عندي
نوح: مزين غير نسالي مع هد شيبة العاصية ونشوفو هد الق*وي شكون هوما...

نوح: شاف ف الحاج... يكثر خيرك الحاج قيد هد الخير عندك نردو ليك فساعة الخير
الحاج : ضرب ليه على كتافو ... الله يااودي مرحبا وسلم ليا على الواليد
نوح: دار راسو ماسمعش تيك سلم ليا على الواليد... ما غنقدرش نوصلك لدارك خااصني نتيسر
الحاج: ماشي مشكل نشد طااكسي 🎀🎀🎀🎀🎀🎀
نزل الحاج ف الفيلاج وهو يكمل نوح طريقو بإتجاه إساكن كثامة غاادي طااير فطريق ومغزز على شفاايفو بعصبية وفنفسو كا يتحلف على الحاجة الزهرة ...
نوح: راه بصح ما تسرطاتش ليه كيفاش تهز ليه مراتو من دارو وتاخودها ومادير إعتبار لا ليه ولا لميمتو ولا لخوه ماا بغاتش تسرط ليه اه بصح غلط مكانش عليه يمشي ويخاليها معلقة ف يومين ديال زواج بنت مزالة صغيرة خص لي يسايس معها ويدير ليها خطرها ويدلعها ولكن هو ماشي هكا ولكن يقدار يبين ليها حبو وعشقو بطاريقتو الخاصة كان ناوي يعوضها على بزااف ولكن ديما الحاجة خارجة ليه فعوودو ديما الحاجة كا تدخل ليه فحياتو شحال من مرا تبرا منها شحال من مرا هضر وسايس معها غير على قبل الماس ولكن دابا زاادت فيه بزااف كااع فاض الكاس معها .....
ماااكمل نص سااعة حتى كان ف فيلاج إساكن بقى شحال واقف شاف الساعة لقها 8 ديال صبااح شاف الفيلاج لي عاندو فيه دكريات شحال جا هنى يجمع سلعة هو والحاج ولكن كان كايعمر بزاف ف باب برد...
غير وقف وهو يهز الملف لي فيه العنوان ديال حليمة...
خدم الكونطاك وتحرك داخل مع واحد الحومة وهو كايقلب على العنوان بعاينيه حتى لقى العنون وعضعض شفايفو مغدد و وقف طنوبيلتو ونزل و وقف تحت دار كايشوف فيها
كانت دار كبيرة مصبوغة ب الاصفر فيها الفوقي وسفلي
نوح: خشى القب فراسو وزاد إتجه الدار حليمة غير قرب دق ف الباب وهو مغزز على سنانيه غير شوية وهو يحل ليه الباب واحد الولد يكون قد خوه عمران غير شافو نوح وهو يزير على سنانو مغدد فكرة ان الحاجة تكون جابت الماس عند هد ناس وهيا الدار كاتركض ب رجال جنناتو
الولد: شاف فنوح طلعو وهابطو بعاينيه وشااف ف طنوبيلت نوح لي من وراه... شكون نتا
نوح: طلع فيه عاينيه... دار الحاجة حليمة
الولد : اه وانا ولدها
نوح: غزز شفايفو وحرك راسو مغدد... مزين فين هيا موك
الولد : كحز من الباب وعاايط لميمتو... يمااا ايمااا
حليمة : خرجات وهيا هزة تسبيح فيديها... شني يااك لباس
نوح: طلع عااينيه فيها كااتشبه للحاجة بزااف...
الولد: هد راجل كايساقسي عليك
حليمة : شافت فنوح طلعاتو وهبطاتو بعاينيها... اش حب الخاطر ابني
نوح: شاف فيها ... صايفطوني شي ناس عندك
حليمة : شكون هد نااس
نوح: انا عادل ولد خوك سلميان
حليمة : خرجات عاينيها فيه ... شني و(شافت فولدها لي حتى هو مصدوم ) لكن انا خااي هادي شي 20 سنة ملي توفى ومامزوجشي
نوح: شاف فيها... انا ولد خوك سليمان وهاادي 35 سنة خوك تزوج ب الام ديالي
حليمة : بقات شحال كاتشوف فيه... ماكتشبهشي لخااي تينا عااينك بحال زرقين خاضرين قاهوين المهيم مانعرف شني داكشي
نوح: غزز شفايفو مغدد خاصو يسايس معها غا بالفن حيت متأكد ختها غاتكون يا توصلت معها ياا عرفها فين كاينة... كانشبه لميمتي
حليمة : مرحبا بيك ابني صراحة صدمتينا زيد دخول مرحبا بيك
نوح : غير قالت ليه دخل وهو يدخول بزربة وعاينيه كاايضورو من تحت القب وحتى صباط ماحيدهمش طلع هكاك على زربية
حليمة : شاافتو دخل بصباطو وهيا تقول فنفسها... ايمااا الحبيبة يا يما زربية ديالي مشاات فيها
غير دخل لقى شحال من ولد جالسين فصالون منشورين على سدادر...
حليمة : دخل مرحبا بولد خاي( شافت فواحد ولدها نااعس وهيا تحيد شربيل من رجليها ولاحتو عليه ) نوض اولد الحرام ف فعايلك شوف ولد حبيبك
نوح: جلس وهو كايضور راسو ما حملش راسو على هد ستون لي داار وحتى باينة الماس والحاجة ماكينينش هنا ... على ماقلت ليا الواليدة بلي راه عاندي زوج ديال عمامتي
حليمة : اه كاينة انا عامتك حليمة وكاينة عامتك الزهرة
نوح: تعوط فجلستو... وفين هيا عامتي الزهرة
حليمة : فدارها كاتسكن ف باب برد
نوح: صغر عاينيه فيها... اه عطيني عنوانها بغيت نمشي عندها حتى هيا
حليمة : مانكدبشي عليك ابني انا وعامتك شحال هادي تخاصمنا قاطعين الهضرة
نوح: زير على لكمت يديه مغدد... اه مزين غير جبت ليك شي سخرة واحدة ليك و واحدة ليها( خشى يديه فجيبو وخرج شيك وكتب فيه 10دالمليون وعطاه ليها
الحاجة : شدات الورقة بين يديها... اش هدا
نوح: شااف فيها وحك شفايفو بنكر... فلوس 10ديال المليون تم
الحاجة : خرجات عااينيها اما ولدها لي كان ناعس فاق ولي كان كايتفرج طفى تلفزة كايشوف فيه ولي كان شد تليفون لاحو
نوح: انا الحمد لله ميسر الحال عليا وعندي ما يكفيني من الفلوس وبغيت نتهالى ف عائلتي ونشوف احوالهم
حليمة : الله يكثر خيرك ابني...
نوح: احم المهيم اعمتي بغيت ضاروري عنوان عامتي زهرة نعطيها شي امانة
حليمة : شافت ف ولادها لي خداو شيك لحليمة ومخارجين عاينيهم فيه وغمزات نووح غير بريط زعمة تباعني ناضت الحاجة خرجات برا دار
نوح: كان متأكد بلي حليمة عارفة شيحاجة وماشي بعيد تكون عارفهم فين كاينين نااض وتبع الحاجة برا دار لقها واقفة حدا طنوبيلتو...
نوح: قرب عندها وقال بملامح مصطنعة ... ياك لباس
حليمة : شوف ابني انا عارفة عمتك زوهرة فايني
نوح: عضعض شفايفو... فين هيا
حليمة : ختي زوهرة مابقاتشي ف باب برد وقعو ليها شي مشاكل مع شي ناس
نوح: صغر عاينيه فيها مغدد... شكون هد ناس
حليمة : مابغاتش تجبد بات الماس لي عودات ليها عليه الحاجة... مع نسيبها مع راجل بنت بنتها شباش نقول ليك طلع وااحد ولد الحرام مقطر
نوح: حك للحيتو بيديه مغدد وهو كايتحلف فنفسو على الحاجة... ولد الحرام مقطر كااع
حليمة: اه مسكينة داازت عليهم تماارة شباش نقول ليك ابني العاايلة بحال البلارة اناا عيت فختي نرفعو الدعوة د طلاق على تيك عاادو الله لي سمح ف مراتو ونزوجها لواحد من ولادي
نوح: لا صاافي بزز متحكم فراسو عمرو تمرمد فحيااتو قد ما تمرمد ملي عرف الحاجة الزهرة غزز سنانو من كلامها مكرهش يدخل فيها بشي روس ... مزين
حليمة : شباش نقول ليك انا اصلا تشاهيتلك تيك العايلة بحال الوردة مع نتيتا كاتشبه لمهند والله حتى تجي معاك وصلات على نبي عاندك الفلوس طلقها من تيك ولد الهم وتزوجها
نوح: بقى غااسكت وهو كاايشوف فيها مكرهش فهد اللحظة يجمعهم هيا والحجة فشي بيت ويملخهم عصى... فين هيا
حليمة : شكون
نوح: مسح على وجهو مغدد... عاامتي
حليمة : شوف انا ولادي يحزاب ليهم ما كنهضرشي مع زوهرة على داكشي الله يرضي عليك ننعات ليك دار فاين جات ومشي عندها حتى مع العشية حيت دابا اصلا عامتك فسوق كا تبيع الخبز وغير العايلة بوحديتها فدار وخا تمشي ما تفتحليكشي الباب ومع عندهم واحد الجرو مصعور غا يعضك
نوح: نعتي ليا الدار
حليمة : نعتات ليه الدار فين جاات بتفصيل لي هو كان سااهل عليه يعرف داار فين هياا...
نوح: غير سلات كلمها ونعيت الدار ما حشاهش ليها ركب فسيارتو وخدم الكونطاك وشد طريق لفين نعتات ليه وخلها من وراه كاتعيط ليه...

نوح: غير سلات كلمها ونعيت الدار ما حشاهش ليها ركب فسيارتو وخدم الكونطاك وشد طريق لفين نعتات ليه وخلها من وراه كاتعيط ليه... خرج من فيلاج إساكن ودخل مع واحد البيستا بتراب ماشي طريق عاام كاتدي هاديك الطريق للغابة غايتجنن كيفاش .تخالي ليه مراتو ف الغابة وحدها كيفاش
كون تعطل غير شوية مع هاديك حليمة كون قتلها على لسانها مستفزة كثر من الحاجة غاادي مع هاديك الطريق وهو قريب يبخ الدم بالاعصاب مسافة ديال طريق حتى
وقف بسرعة فطريق الغابة وهو رااسو كاايفور وكايقطر بالعرق كون يلقى الحاجة زوهرة يغززها بسناانو ولا يفصلها ويعطيها للدياب مااخلى مادار معها باش تفرق عليه و والو حالفة تخرج لبوه العقل اليوم يبرد غدايد الحاجة كيفاش تاخود ليه مراتو من قااع دارو وتخاابيها عليه موقف الى فوسط الغابة وبضبط حدا واحد الدار صغيرة جات فجنب الغاابة فصل الربيع هدا الدنيا خضرة والطبيعة منظر كاايفتح النفس ....نوح: نزل من طنوبيلتو وهو العروقة ديال رااسو كاايزدحو بالاعصاب غزز شفايفو وشااف ف دار لي غير على قد الحال بقى كاايشوف فدار شحال وكايقول مع راسو مراتك هنى انووح هانتا لقيتي بنت قلبك هانتا لقيتي حلالك وحبيبت قلبك هانتا الماس غير حداك صاافي مابقاش كاين لي يفرقك عليها قلب الحليب ها هيا غير حداك.... بقى شحال كايشوف فهاديك الدار بااغي يزيد يمشي ويدخل للدار ولكن ما عندوش الوجه لي يشوف فوجهها ماا عندوش الكلام لي يقول ليها مااعندوش العينين لي يشوفو فيها وما عندوش الراس لي يهزو فيها قصى عليها بزااف خلها تبكي وتقااصي تصاورها لي شااف مزالين قداام عااينيه كيفاش ولات ف غياابو كيفاش ضعفت و لونها ولا صفر داازو دوك تصور قداام عااينيه واحدة بوحدة ماحس براسو غاا مضور راسو جيهت طنوبيلتو وحط جبهتو على الوطو مزير على عااينيه وكايسوط بحال الثور وصل لواحد القمة ديال الجنون وصل لواحد القمة ديال العداب كان يحساب ليه غير هو لي مضرور ساعة هيا مضرورة اكثر منو بكثير يالله بعد راسو غير شوية من على الوطو باغي يضرب راسو كيف العادة وهو يسمع صوتها لي جاه فودنيه بحال شي نغمة حنينة ضور راسو بشوية وهو

يتجمد فبلاصتو ودقات ديال قلبو تجهدو وهو كاايشوف الماس حدااه ولكن مااشي نفس الماس لي خلها شحال هاادي مااشي نفسها هاادي وحدة اخرا
هد شهور مابدلو فيها والو بالعكس تزادو فيها حاجات كثيرة وواحد الحاجة لي خلات نووح حال عااينيه فيها بصدمة قوية كاايشوف شيحاجة لي مااكنش يتخاايل يشوفها كاايشوف بنت قالبو فواحد المنظر لي عياا يحلم بيه ويتخاايلو فعقلو ولكن مااقدرش يتخاايلو بحال هكا
كانت الماس لي خرجات من هاديك الدويرة صغيرة لابسة عليها قندورة بيضاء ومنديل احمر وعااكفة زيف على راسها وشعرها طويل مطلوق من ورا ضهرها خدودها بحال حبة الكرز وشفيفاتها منفوخين وحمرين بحال التوت الاحمر داايرة ابتسامة كبيرة على وجهها وهزا فيديها طبق صغير فيه الحبوب ديال زرع
وقفات حدا الباب وبقات كا تنادي على دجاج...
الماس : تشيش تشيش هههه اجيو
غير عيطات عليهم وكع دجاج لي كاين تم جا كايجري كانت اكثر من 20دجاجة هزات يديها للطبق كاتهز منو الزراع وتلوح لدجاج يااكلو وهيا كاتشوف فيهم وضحيكة صغيرة على وجهها ومانتبهتش لهداك لي مزال مدمج فبلاصتو ولسانو لي تعقد من الصدمة لي هو فيها ماتوقعهاش تكون حااملة بقى غا مخرج عااينيه مركز عااينيه على كريشتها صغيرة بصدمة .....

نوح: خرجات سميت الماس من بين شفايفو بلى مايحس... االماس
الماس : لي ناضت هد صباح عوناات جداتها كيف العادة لي خدات الخبز تبيعها وهيا بقات فداار سلات شغلها وقالت تخرج تعطي الجويجات ياكلو كيف ديما دغيا وتدخل بحالها غطات شعرها غير بزيف من الفوق وخلاتو مطلوق على ضهرها خرجات تعطي للجويجات يااكلو وهيا ما منتبهاش لنوح لي مخرج عااينيه فيها وفكريشتها صغيرة لي سابقها كاتعطي لدجاج يااكلو حتى لواحد دقيقة وهيا تسمع صوتو صوت راجل لي شحال وهيا كاتستنه صوت راجل لي شحال وهيا باغة تسمع غير خبار عليه صوت راجل لي شحال وهيا كاتطلب الله يجمعها معه دغيا صوت راجل لي شحال وهيا كاتدعي الله ما يكونش نسها صوت راجل لي شحال وهيا كاتطلب الله يرجع قبل ما تولد سمعات سميتها خارجة من فمو وما صدقاتش راسها ضورات راسها بشوية باغة تتأكد واش هو ولا غير كيف العادة كا تتخيل صوتو وودنيها غير كايكدبو طلعات راسها بشوية شافت رجليه وهيا يضرب قلبها بجهد طلعاتو من رجليه حتى لراسو بنظراتها وهيا كاتحس بقالبها كايضرب بجهد وسعات عاينيها بصدمة وطبق ديال زراع لي فيديها طااح من صدمة ومن النمل ورعدة لي حسات بيه فجسدها مامتيقاش عاينيها 4شهور دازت عليهم بحال 4سنين ما متياقاش راسها بلي راه صاافي رجع
نوح: غير شاف عويناتها حس بروح رجعات فيه كاايطلعها من رجليها لراسها كاايشوف فيها وفكريشتها لسانو تبنج وتشلل مااعرف اش يدير كايحس براسو جمد فبلاصتو وعااينيه لي بلى هواه كايمشيو لكريشتها

نوح: طلع عااينيه فيها كايتفحصها بعاينيه بحال المجنون تسارة عليها بعااينيه ماايحدهمش منها حتى بلى مايحس خطى برجليه جيهتها لي الماس غير شاافتو جااي جيهتها بمشيتو رجولية وبوجهو لي ما كيتفسرش مااحسات على راسها غاا ضيرة بزربة جيهت باب دار بلى ما تشوف من وراها وشدات عليها الباب بجهد لي نوح مااعرف باش تبلى كايشوفها دخلات كاتجري ما عرفش علاش دارت هكاك زرب فخطاويه جيهت الباب
الماس: ماعرفاش راسها علاش دارت هكاك مااعرفاش علاش شدات عليه الباب فوجهو غير سدات الباب وهيا تهبط من ورا الباب طايحة بصدمة وشدة على صدرها كااتلهت وكاتحس بدموعها هاابطين على خدودها وشهقة كاطلع ليها.... هيييه هئ
نوح: قرب عند الباب وحط عليه يديه بزوج وحط راسو على الباب وغمض عااينيه بإشتياق وشوق وبزز خاارج الهضرة من فمو... ا الماس
الماس : غير عودات سمعات صوتو من ورا الباب عرفاتو بصح كاين بصح جاا مااشي غير تخيل ليها ولا كاتحلم طلعات يديها حطاتهم على فمها شدة عليه بجهد برحاش مايسمعش حسها...هممم هئ هئ
نوح: كايسمع الانين ديالها من ورا الباب عارفها كاتبكي عاارف راسو قصح معها بزااف عاارف راسو قصى عليها بزااف ضرب راسو بشوية مع الباب... فتحي الباب
الماس: بقات حاطة يديها على فمها وهيا دموعها كايسرسبو على خدودها كاتسمع صوتو لي مبحوح وباينة فيه عااين من ورا الباب مااقدراس تجاوبو ولا تخرج الحروف من فمها بقات غا كتبكي بالحس... هئ اممممهننن
نوح: العروق ديال راسو تنفخو وهو كايسمع الانين ديالها من ورا الباب قال بصوت تعبان ومبحوح ... هششش ماتبكيش فتحي الباب بغيت غانتأكد من حاجة واحدة فتحي الباب
الماس : هبطات عاينيه لي كريشتها كااتشوف فيها وحطات يديها كادوزها على كريشتها بشوية ... هئ هنننهئ ها ها بابا جاا عندنا هئ هئ
نوح: ما سمعهاش مزين اش قالت حل عااينيه وزير على لكمة يديه وبقى سااكت...
الماس : هئ هئ هاائ

نوح: طلع عااينيه فيها ب تساؤول وهو كايحاول يهضر... ش احم شنو هادشي
الماس : حطات يديها بزوج على كريشتها وشافت ليه فعاينيه وكاتقول فنفسها ولاو الاول مرة االماس قاوي راسك وشربو من نفس الكاس لي شربك منو خاليه يعيش ف الشك والحيرة كيف خالك تعيشي فيها ... هئ هدا بني هئ
نوح: وسع عااينيه فيها... ك كيفاش
الماس : شافت فيه وقالت بصوت مرعد وخوفانة من الكلام لي غاتقول ... سير ب بحالك هئ دابا ي هئ يجي راجل ديالي و يشوفك هئ وما غيعجبوش ا الح هئ الحال
نوح: وسع عااينيه وخرج رااسو فيها وقرب حتى لوجهها ... عاااودي عاااودي نسمع
الماس : بلعات ريقها... ا انا مزوجة
نوح: عوج راسو فيه ب
شوية بواحد طاريقة لي كاتخلاع وغزز على شفايفو وقال بصوت كايخلاع لي خلات الماس تندم على كلمها ... شكووون هدااا لي مزوجة بيه
الماس : كااتحس بقلبها كايضرب ف فمها ب الخلعة... ت تزوجت ب بولد خال(قبل ما تكمل كلهما مااحسات غير على نوح لي ضور يديه على خصرها وقربها عاندو بجهد وهزها من على الارض ودخل بيها هكاك ديريكت لسقها مع الحيط وخرج عااينيه فيها وطلع واحد اليد حطها على الفك السفلي ديال فمها مخمج ليها وجهها فكرت انها تزوجات لغيرو ولا نعسات مع غيرو ولا حملات من غيرو خلاتو يتجنن وما يخدمش عاقلو كيف ديما ويفكر منطقيا بلي راه غير كاتكدب هد الافكار ماخلوهاش يرجع داكرتو اللور ويتفكر كلام حليمة...
نوح: زير ليها على فكها بيديه وخرج عااينيه فيها وقرب ودنيه عند فمها وغزز على سنانو مغدد ... عااااودي نسمع
الماس : كااتحس برجليها مهزوزين من على الارض وكرشها ملسوقة فكرشو كاتحس ب يديه مزيرين على حنكها غادي يتقبهم ب صبعو
الماس : بزز كاتهضر... هئ هئ ق قاصحتيني
نوح: طلع فيها عااينيه مخنزر وهو يغااوت عليها ندمها علاش كدباات زااد خرج فيها عااينيه حتى غمضت الماس عاينيها من حر انفاسو وغواتو صاافي فااض الكاس... لموووك دوي شكوون باااه دوي وااش بااغة تخرجي لبوويا العقل هضري شكووون واااش اناا مخاالي مراتي فدااري معزززة مكرمة نجي ومانلقهاش ضاارب تاامرة فهد شهور جااي واانا بااغي نحط غير رااس عليك ونرتااح وف الاخير نلقى هاااديك شيبة العاصية ديال جدااك خداتك وهرباات شنووو يحساب ل اصلكم ما غنلقاكمش ولا اش رااه مادرتش 24 سااعة ولقيتكم خااليتوني بحاال الحمق بحال هدااك لي مقطووع لبووه رااس ماانجي نحط راس ونقول رتحت حتى كانلقى هاديك جدااك خاارجة لبوياا بشي بلان جديد ونتي دااابا طاايحة على بوياا راني مزوجة وحاااملة وسير عااندك راااجلي يجي وااش بااغة تخارجيني على طوعي ونرتكب فمووك شي مصيبة راااه مزالة مااكتعرفينيش رااه نقبر مووك ونخشيك تحت الارض. وماايسيق لبوك حد الخباار نتي وهداك لي كااتقولي عليه راااجلي( حيد يديه من وجهها وهبطها حطها على كرشها مزير عليها شوية بقبضة يديه وحط نيفو على خدها وقال بفحيح) وهاد الكرش ندفنها مع مووك الى ماكنتيش نتي دياال نووح وهد الولد ولد نوووح نقتلكم ومانحيرش فيكم....
الماس : قالبها ضرب. بجهد ندمها علاش كدبات خلعها ب البيان كاتحس بيه مزير بقبضة يديه على كرشها هيا بكثرة ما كتخاف على ولدها ما كتقيصوش هكاك كايحزاب ليها المكلخة غاادي تخرج ليه عااينيه بيديها ولا تقصحو ولا شيحاجة ماااحسات براسها غير هازة يديه ودفعاتو من عليها لي هو متزعزعش ب العكس زاد قرب ليها وشاف فعاينيها نيشان مخنزر كايشوف فيها اش غا تصنع...
الماس : حطات يديها على كرشها كاتفحصها بيديها وعاينيها بحال المجنونة... هئ ب بني واش تينا حمق ماتزيارشي عليه بديك غاا تقصحو هئ
نوح: بقى غاكيشوف فيها اش كاتقول وكيفاش كاتقلب فكرشها بيديها ودوز عليها بحنان حك نيفو بإرتباك ... م ماضريتوش
الماس : شافت فيه بعيونها زورق وقلبات شفيفاتها... لا قصاحتيه هئ هو باقي صغير وتينا كاتزير لي عليه بدوك الخباطة دياك هئ انا وكتقاصحني اما هو مسكين مانعرف شني وقع لو هئ هئ
نوح: خرج عااينيه فيها مسح على وجهو مغدد وهز يديه كايهدنها... هشش ما ضريتوش ما وقع ليه والو غا سكتي
الماس : دفعاتو بيديها من كتفو بشوية باغة دوز وتحيد من بين يديه يالله بغات دوز حتى ماحسات غا براسها مجرورة من خصرها ولسقها معه ثااني وشااف فيها بعيون ناايمين وخشى رااسو فعنقها وقال بصوت خاافت... ريحيني ا الماس ( هز يديها بين يديه وطلعها حطها على قلبو ) شعلتي العافية فيه بكلامك ريحيه بلي نتي مزالة غير ديالو ريحيه بلي نتي مزالة بنت قلبي ريحيه ابنت قلبي صغيرة ريحيه
الماس : رخها بكلامو كاتحس بأنفاسو سخونة فعنقها كاتحس بشفايفو كايتحركو فعنقها مع كل كلمة قالها كااتحس ب للحيتو كا دغدغها غاايبها عن الوقع ريحتو طلعات مع جيوب نيفها ماحساتش براسها الى مطلعة يديها وحطاتها على خاصرو وطلعاتهم بشوية حتى حطات واحدة على كتافو و واحدة على رقبتو وخشات نيفها فراسو كاتشم ريحتو ودموعها طااحو وقالت بصوت خاافت وحنين ومرعد... هئ تواحشتلك بزااف هئ
نوح: زاد زيرها عااندو وخشها فيه وخداا نفس عااميق من ريحتها وحط شفايفو على عنقها كايدوزهم بشوية وقال بفحيح وبصوت مبحوح ...ن نتي ديال نوووح
الماس : مااجوبتوش غير مزادت خشات صبعها فكتفو...
نوح: بعد راسو من عنقها غير شوية وفتح عاينيه فعنقها وشفايفو مزال ملسوقين ف عنقها وقال بشوية وهو قالبو كايضرب بجهد ... و ولدي ياك ولد نووح
الماس : هئ ولد نووح هئ
نوح: غير سمعها قالت ولد نووح حيدها من حضنو بزربة وحط يديه على وجهها مخرج عاينيه فيها... كنت عاارفو ولدي اصلا نتي غير ديال نووح وهد الكرش ما غيكون فيها غير ولد نووح ي
الماس : حركات راسها بنعم...
نوح: هبط عااينيه لكرشها وجلس على ركابيه وحط يديه على كرشها
غير شافتو الماس حط يديه على كرشها وهيا ترجع اللور حتى عقد نوح حجبانو فيها مخنزر... مالنا
الماس : ب برائة... غا غاتقصحو
نوح: ماجوبهاش هز يديه وشدها من خصرها وقربها عااندو بجهد وهو عااينيه غير على كريشتها مد يديه من خصرها غاادي بيها بشوية لجهت كرشها حتى طلعات رعدة مع الماس لي حسات براسها غااتموت بين يديه طلعات يديها بشوية وحطاتهم على كتافو وكاتشوف فيه اش غاايصنع
نوح: دوز يديه بشوية على كريشتها وقرب بشفايفو حاطهم على كريشاتها باسها بوسة حنينة من فوق الحوايج... ولد نووح
الماس : بقات غا كتشوف فيه كيفاش كايدير وشنو كايقول...
بقى شحال هكاك غير حط شفايفو على كرش الماس وكايدوز بيديه على كرشها بحنان...حتى لواحد للحظة طلع عااينيه فيها لقها كاتشوف فيه بقى حط يديه على كرشها ونااض واقف وشاف فيها وهو عااقد حجبانو شاف فشفيفاتها لي بحال توت مكرهش ينقض عليهم دابا تواحشهم بزااف شااف فيها بعيون ناايمين وعاود شاف فشفيفاتها اما هيا غير مراقبة حراكتو قربها عااندو بجهد حتى بقات الكريشة الوسط فارقهم خرج لسانو وفزك شفايفو بريقو وحط شفايفو على خدها وبقى هاابط بشوية جهت شفيفاتها حتى حطهم على شفاايفها وغمض عااينيه...
نوح: كايحس بشفايفها بحال المخدراة ... اممم
الماس : غاايبة عن الوقع.فقط متبعة شفايفو لي فوق شفيفاتها لي بدات كاتحس بيه كايحركهم بشوية فوق شفيفاتها
نوح: بلى مايحس خالى شفايفو واخدين شفيفاتها دااخل معها فقبلة عميقة كاايمص ويجر فيهم بسنانو ويصدر اصوات داليل على تمتع ديالو فالقبلة.... امممم
الماس : غير مغمضة عاينيها ومخاليه على خااطرو و واحد العقل كايقول ليها دفعيه ما تكونيش بحال البقرة شحال وهو ساامح فيك شحال غبر عليك شحاال وهو نااسيك فضل خدمتو عليك عاايشة فصراع بين عقلها وقلبها وحتى كلام جداتها لي فهد شهور كانت كاتخدم ليها على شخصيتها مابغاهش تبقى غا تحني راس لمن ماكان
نوح: شوق والحنين ليها كان غاايقتلو كان كيبات يرجع فدكرياتو معها كاان غاايموت من حر البعد عليها هد القبلة بحالة كايشكرها على صبرها وعلى حبها وحتى على هد المفاجئة لي لقها عندها وبهد القبلة بحالة كايطلب منها سماحة على غيابو وعلى شي لي عااشت وهو بعيد عليها

توسكا : لي كان دااخل من الباب وهو هز واحد دجاج ديال الحاجة بين سنانو قتلها وداخل بيها بااغي يااكولها غير دخل وهو يقشع شيحد مزير الماس مع الحيط مشى كايجري جيهتهم وحط دجاجة من فمو وشد حوايج الماس بين فمو كاايجرها كيفاش ماعضش نوح يمكن عاارفو هو...
نوح: وهو كاايبوس مااحس غير بشيحاجة كااتجر الماس بقوة من بين يديه... حل عااينيه سااخط وبعد شفايفو من شفيفاتها وخيط ريق فااصل بيناتهم شااف فيها هيا لي كانت مغمضة عاينيها وفتحاتهم مخلوعة من شي لي كايجرها حنات عاينيها وهيا تلقى توسكاا كايجرها من حواايجها بسنانو بكل ماا فيه نوح حنى عااينيه وهو يشوف توسكا لي كاايجر الماس رجع بحالو بحال العجل ب ادجاج ديال الحاجة لي كل نهار يااكول ليها واحدة ولا زوج فنهاار...
نوح: بعد من على الماس وشاف فتوسكا... غاانجمع بووك نتا وهااديك الحاجة فشي بيت ونملخ مكم عصى حتى يرجع ضهركم رطب من كرشكم على هد الفعايل ديال الق*ب ...
الماس : غير سمعااتو اش قالت وهيا تتفكر جداتها... عزيزا
نوح: طلع عااينيه فيها مغدد ومص شفايفو لي مزال فاازك بريق الماس...الى ماندمتهاش على نهاار لي فكراات تخرجك من داارك ما نتسمااش انا نوح البندااري
الماس : بلعات ريقها بخوف عاارفة ما غيدوزهاش لجداتها بسااهل طااحو دموعها بلى مااتحس ... تينا مااا هئ مااعرف والو
نوح : شاف فيها وشااف فكرشها بصح بزااف د الحوايج ما فهمهمش كايحس براسو مخربق
نوح: عض شفايفو مغدد... كيفاش وقع هادشي مااعرفش و مااكيهمش حيت عارف مووك مااديريش شيحاجة من وراا ضهري ودوك الكدوب لي كدبتي عليا غاانحااسب مووك غااصبري والمهيم عااندي هاد الكرش فيها ولدي زيدي قدامي دابا و من بعد ونفهمو كيفاش وقع هادشي
الماس : خرجات عااينيها فيه... هئ و وعزيزا
نوح: عضعض شفايفو وقرب عندها وشد يديها بين يديه... جداك غاانفضي معها شي حسااب عد غاانجيبها عندك
الماس : بخوف على جداتها...هئ إ إنا حساب
نوح : جداك غلطاات معيا شحال من حاجة غمضت عاينيا عليها شحال من ستوون دارت ودرت راسي ماشفتش وما سمعتش ولكن بفعلتها وسخات ضوسي معيا وزاادت غرقاتها ختها كثر
الماس : بلى مااتحس على راسها خرجات عااينيها فيه مستحيل تبيع جداتها برخيص على قبل راجلها شحال وهو غاابر دابا عد جاا وبغى يحااسب جداتها علايش على الخير لي دارت فيها مااعرفاتش منين جاتها القوة لي خلاتها تنفجر ليه فوجهو ونترات يديها من بين يديه بقوة وخرجات عااينيه فيه بحرقة ... ف هئ فاين كنتي هئ فاين
نوح: مسح على وجهو مغدد وخرج عااينيه فيها ... نقصي من صوتك ا الماس وفطريق غانشرح ليك كولشي ...
الماس : مااحستاش على راسها تجننت ديال بصح ... ما هئ ما منقصاهش واش انا للعبة عندك زيد ا الماس امشي ا الماس ماتعملشي هيدك ا الماس ها كيفاش تهضر ا الماس هئ هئ كاملين كا تهضرو وتغاوتو كاملين كادفعو على ريسكم هئ كاملين وانا لا انا الماس خااصني نفكر اش غا نقول عد نهضر اش غاا ندير عد نهضر هئ غير قولي فااين كونتي هئ 4شهور وانا كانستناك هئ

هئ هئ كاملين كا تهضرو وتغاوتو كاملين كادفعو على ريسكم هئ كاملين وانا لا انا الماس خااصني نفكر اش غا نقول عد نهضر اش غاا ندير عد نهضر هئ غير قولي فااين كونتي هئ 4شهور وانا كانستناك هئ( ضربات على صدرها بحرقة وحسرة ) هئ انا غير بنت 16 عام انووح هئ انا باقة صغيرة على هد العقااب لي درتيه لي انا باقة صغيرة ما كنعرفش نهضر هااديك الليلة ملي قولت ليك ماغتكونش رااجل ما قصدتش بيها لي فهمتي مااقصدتش بيها داكشي لي فهمتي هئ علاش هئ علاش كاتفهمو كلامي غير كيف بغيتو هئ علاش تسمح فيا غير على لساني انا باقة صغيرة ما كنعرفش نوزن الكلام هئ انا حياتي كلها وانا عايشة مع عزيزا واش يحزاب ليك فاايت فيا زواج هئ واش يحزاب ليك فايت فيا نعست مع شيحد هئ واش يحزاب ليك كانعرف اش كايوقع بين المرا وراجل غير كلمة خايبة ما نقدراشي نقولها غير بيني وبين راسي هئ تخيل معيا شهر وانا مريضة (شافت فيه بعيون داامعين كاتقطع القلب ) بنت 16سنة حااملة هئ كانشوف حالتي كا تضهور نهار على نهاار هئ مااعرفاشي شني بيا هئ وانا حاملة يمااك الله يكثر خيرها داارت معيا كثر من جهدها هئ ولكن كون ما كنتشي عزيزا كون جيتي ومالقيتينيش كون راني تحت ترااب هئ بااش غانعرف راسي حااملة هئ وانا رااجلي مادخلش عليا هئ بااش غاانعرف بااش هئ شحال من حاجة توحمت عليها وانا ماعرفاش راسي حاملة وماكليتهاش كانحشم من خالتي نقولهالى هئ كون كونتي حدايا كون تفششت عليك وقولت ليك جيب لي هادي وهادي هئ كون مااشي عزيزا لي مافكراتشي فراسها داارت عليا بحال الكلبة لي تعض على ولادها هئ
نوح: كلامها كلو ضارو فقلبو كلامها دخل ليه مع العظام تفكر تصاورها كيف كاانت والفيديو ديالها تفكر كولشي بصح قالبو ضاارو من كلامها ولكن حتى هيا ماعرفاش هو فين كان وشنو سباب لي خلاه يغبر عاارف راسو قصى عليها ولكن اش غايدير ضروف لي حكمات عليه وعليها كانو يديه ورجليه مربوطين
قرب عندها وحط يديه على كتافها باغي يهدنها وهو كايحس براسو غا يطرطق ... ا الماس مامزيانش ليك ديري هكا وهادشي بيني وبين جداك نتي خرجي سوقو وإن شاء الله غاانعوضك على كولشي
الماس : شافت فيه بعيون دااميعن... هئ ع عزيزا هيا انا وانا هيا عزيزا
نوح: حك للحيتو مغدد وقال بطنز ... هيا ملي نكون كانحاو* فيك نحاو* حتى جداك
الماس: خرجات عاينيها فيه بصدمة... هئ لا انا ماقصدتش هيدا هئ
نوح: غزز شفايفو... خرجي هد سوق حسن ليك وانا كون تعارفي ضوروف لي دزت منها وتمارا لي داازت عليا تعدريني نتي تعدبتي هنا وانا تعدبت لهيه مارنيش ماشي رااجل لي يكون عااندي كي ندير ومانسولش فمراتي رااه ربي شااهد حتى انا شربت من نفس الكااس وكثر
الماس : هئ ما مانسمحليكشي ادا اديتي عزيزا هئ
نوح: خرج عااينيه فيها... رااه دويت خرجي هد سوق بيني وبينها شنو كاايعني هاادشي اه تجي لدااري وتاخدك معها وتهرب.بغااتك وتواحشاتك وبغاات ت تهالى فيك دير هاادشي كلو فداارك العيب والعار الى قال ليها شيحد اش كاديري الحاجة وهيا مادرت إعتبار ل ليا ولا للواليدة جاايبك لهد الخلى وسامحة فيك وحدك هنى
رااه هيا لي قلبات عليا نخلي دار عشتها(خاارج عاينيه فيها مغدد) الى مااحسبتهاش ماانتسمااش اناا رااجل حسبيني رااعواني...
الماس : خاافت بزااف على جداتها بقات كاتحرك راسها بلا وهيا كاتحس بدوخة ونوح كايبانو ليها زوج منو... هئ لا مادير ليها والو هئ هيا ما درت فيا غير الخير ك هئ كون ماهيا كون ها هئ هداك خداني معه هئ كايقلب عليا هئ باغي يقتلني هئ
نوح: خرج عااينيه من كلامها قرب عاندها بزربة وضور يديه على خصرها كايشوفها مااشي هيا هااديك وحتى كلامها صدمو... ش شكون هدا المااس واش عدنان
الماس : شافت فيه وهيا يتقلبو عاينيها جاات طاايحة عليه راسها حطاتو على كتفو ومرخية ب الجسد ديالها عليه
نوح: تلف مااعرف اش يدير... ا الماس
هزها بين يديه وخداها نعسها على سداري لي تم وهو كايضرب ليها فوجهها بشوية شد يديها بين يديه كايشوف ليها ضغط لقه هو هداك كان خايف تجيها كريز عرف غاتكون فقدة الوعي غير بسباب ضغط لي طااح ليها
(المصعور 😬)
نوح : دوز يديه بشوية على خدودها وهو كاايشوف فيها تالف بقى كاايغزز سنانيه بالاعصاب كايقول فنفسو كولشي بسباب الحاجة ... الماس ماغندير ليها والو غا فتحي عاينيك...
ناض وااقف بقى كاايضور فتيك ومرا مرا يضرب راسو بيديه بجهد ب الاعصاب
بقى كايقلب على الماء فين كاين بحال الحمق وكلامها كلو كايضور ليه فباالو كايقول ادا كان عدنان هد.المرا ماشي غاا يعطيه للعزي يحاو*ه غاايفصل بوه ويعطيه لتوسكا يااكلو...
بقى كايقلب على الماء بحال المجنون الماء لي محطوط غير قدامو وبتلفة ماعرف فين هو وهو هكاك ماكيجي فودنيه غير صوت الحاجة...

قدامو وبتلفة ماعرف فين هو وهو هكاك ماكيجي فودنيه غير صوت الحاجة...
الحاجة : حالتها حالة و وجهها صفر بالخلعة وزاد هرب منها الدم وهيا كاتشوف الماس ناعسة على سداري
الحاجة : ضربة حنكها بيديها... اواااعدي بنتي اواااعدي شعندك هئ

الحاجة لي كانت رجعة بحالها من سوق وهيا مهدودة وهيا جاية قشعات طنوبيل لي واقفة حدا دارها مااحست على راسها غااطلقة كع داكشي لي فيديها وهيا غادية وتبكي وتقول ولد الهم لي قتل ليا بنتي شامة لقى الماس وقتلها مشاات كاتجري جهت الدار غير شافت الباب محلول ومع الدم ف الارض ديال هاديك دجاجة لي غززها توسكا بسنانو وبقى دمها ف الارض غير شافت الدم طاح فيها النص بالخلعة قالت صافي قتلها وهدا دمها غير دخلات وهيا تخرج عااينيها ف الماس لي على سداري وتسوكا لي فوق راسها قالت صافي قتلها وشواني فكبدتي...

الحاجة : ضربة حنكها بيديها... اواااعدي بنتي اواااعدي شعندك هئ اواااعدي قتل لي بنتي...
نوح: طلع عااينيه فيها هيا ماشفتوش كاتشوف غير ف الماس ماحساتش بيه هو لي وااقف من وراها و قرب جهتها بشوية وغير بالحس وقف من وراها نيشان وقال بفحيح وبصوت خافت ... اليوم نخرج منك زيت أركان على فعايلك

الحاجة : غير سمعات صوت نوح طااح فيها النص

يتبع...