جنون نوح الجزء 31

من تأليف احيان جبلية
2021

محتوى القصة

رواية جنون نوح

نوح: جر الماس من يديها وزاد الماس لي مخنزرة فهاديك الممرضة بحالة كاتقول ليها كوليه بعااينك راه هدا ديالي....
نوح: وقف حدا الباب ودق فيه وزاد داخل غير دخل لقى دكتورا صفاء مراءة كبيرة شوية غير شافت نوح نااضت كا ترحب بيه بوجه باشوش...
طبيبة: مرحبا تفضلو(شيرات ليهم يكلسو وهيا شارفة لخرة كاطلع نوح بعاينيها وتهاابطو )
نوح: جر الماس من يديها وجلسها حدا البيرو وجلس حتى هوا قبلتها.. الماس غا حانية عااينيها وكاتفرك فيديها...
طبيبة: شافت ف نوح وطلعات حااجبها فيه لي هوا ما مسوقش ليها و كاايشوف ف الماس وهوا عاقد حجبانو... نتا سي البنداري ياك شديتي المواعد البارح
نوح: شاف فيها... Si /نعم
طبيبة: شافت ف الماس لي كريشتها منفوخة... واخا واش هدا اول فحص
نوح: شاف ف الماس باغيها هيا تجاوبها... جاااوبي
الماس: سمعات كلامهم وشاافت فيه وشافت فطبيبة وقالت بتوتر ... اه اول مرة
طبيبة : ناضت واقفة وهيا كااتلعان شيطان فخطرها وكاتقول ديري عقلك راكي مزوجة وبولادك زعمة ... نوضي ندير ليك فحص ونشخص ليك حالتك
نوح: شاف ف الماس لي كاتشوف فيه... نوضي
الماس: ناضت واقفة تابعة طبيبة لواحد الغرفة عندها داخل المكتاب وهيا غاادية مااحسات غير بيديها بين يديه شد ليها فيديها وزاد.داخل معاهم ما مفاكش
الماس: شافت فيه بعوينتها وهوا شااف فيها وطلع حاجبو... زيدي
زادت قدامو داخلين من ورا طبيبة
طبيبة: شافت ف نوح لي دخل وشافت ف الماس... طلعي على البياص ابنتي
الماس: شاافت فداك البياص عالي بزااف توجهات ليه ونوح حتا هوا مزال شد ليها فيديها
نوح: شاف فداك البياص وهو يطلق ليها من يديها و تحنا عليها هزها بين يديه بحال ريشة وحطها على داك البياص بخفة ورجع فوق راسها
الماس: خدودها غاايطرطقو بالحشمة كاتقول غا قبايلة كان قريب يجندخ بويا ودابا شوف كيفاش كاايتعاامل معايا...
نوح: سااكت وضارب الطم كايدير كولشي بسكاات
طبيبة تجهات لداكشي ديالها وخدمات الراديو وكادير ليكات فيديها وقالت ل الماس وهيا كاتشوف فيها... حايدي الحوايج من على كرشك ابنتي...


الماس: خرجات عااينيها فيها...
وقبل ماتهضر وبلى مااتحس حتا مااحسات غير بنوح رجع لجهتها وكايطلع ليها الكسوا من التحت بقا طالع ب الكسوة حتا خرج عاينيه فيها لابسة تحت الكسوة غير سليب بيض غير شاافو طلع عااينيه فيها لقها مغمضة عااينيها ب الحشمة وعاود هبط عااينيه لفخدها عض شفايفو وزاد طلع الكسوة حتى لفوق كرشها جاامعها غير طلعها رجع فوق راسها تااني وحط يديه على كتيفاتها وهوا كايشوفها كيفاش مغمضة عااينيها وخدودها حمرين هابط عااينيه ل شفيفاتها لي ولاو حمرييين ومنفوخين بكثرة ماعضهم اليوم وقصحها منهم وهو هكاك حتا شاف طبيبة قربات ليها وحطات ليها وااحد ساائل على كرشها لي باارد لي الماس شهقاات بالخلعة
نوح: شافها كيفاش داارت وهو يتحنا ليها عند ودنيها... هششش
الماس: هزات يديها وحطتها على يديه لي حطها ليها على كتاافها وفتحات عااينيها فيه ورخات شفيفاتها... هئ هئ ش شنو هداك
نوح: خرج عااينيه فيها... سكتي
الماس : شافت ف طبيبة لي كاتدهن ليها داكشي فكرشها... هئ غ غاتضربلي لبرة فكرشي هئ ياااك
طبيبة : هزات راسها ب لا...
الماس : ب براءة... حلف بالله هئ
نوح: تحناا عندها بجهد حتا لسق جبهتو مع جبهتها معصب... كاااتقلبي عليا ننطح مووك
الماس: سكتات وشافت فيه
نوح: رجع كيف كان و هااز يديها وحطها في فمو وبااسها وبقا حاطها على شفايفو ما محيدهاش...
طبيبة: هزات هاديك(ماعرفت شنو سميتها البنات) الالة لي كايكشفو بيها على الجانين فكرش مو وحطتها على كرش الماس كادوزها بشوية ومرا مرا تزير ليها على كرشها حتا كااتزير الماس على يد نووح لي مخرج عااينيه فهاديك تلفزة لي كايبان فيها الجانين كايشوف وصاافي فين هوا مااعرفش اما الماس مغمضة عاااينيها كاتقول مع راسها غايضربو ليا لبرة ف كرشي مخلوعة مسكنة...
طبيبة: بقات كادوز هاديك على كرش الماس وهيا كاتشوف ف هاديك تلفزة(والله ماعرفت اصل مها اش سميتها ) وهيا مبتسمة
نوح: شااف فيها كاايحس براسو على الناار بااغي يعرف صحة ولدو واش مزين... شنو كاين
طبيبة: شاافت فيه ورجعات شاافت ف تلفزة... غا الخير
نوح: غير سمعها بااس يد الماس وتحنى عااندها كايهضر ليها فودنيها بشوية... مابغتيش تشوفي ولدنا
الماس: مزيرة على عااينيها بالخلعة... ب بغيت ولكن خاوفنا من الابرة
نوح : مزال شد ليها فيديها ومقرب عندها وهو كايهضر معها ويشوف فهاديك تلفزة... المراءة لي حاملة ماكيديروش ليها الابرة غير هاني بالك
الماس: بصح
نوح: رجع شااف فيها... فتحي عااينك المحمقاني
الماس: فتحاتهم بلى هواها منين قال ليها هكاك وشاافت فيه لقااتو مقرب ليها بزااف وكايشوف ليها فعااينيها... هااا
نوح : شااف فعااينيها...وقرب عندها كثر باسها من خدهاا بوسة طويلة وحنينة مااتعرفيه كيفاش كايفكر حيت بصااح حمقااتو وجنناتو لدارجة مابقاش عارف كيفاش يتصرف معها...حيد شفايفو من خدها وشااف فيها لقها حالة عوينتها وكااتشوف فيه بحشمة وترمش فدوك الرموش...شوفي لهيه...(شير ليها بعااينيه لتلفزة)
الماس : شاافت ف تلفزة وهيا كااتحس بيه كايلعب ليها فراحت فيديها بصبعو الكبير...
طبيبة: شافت فيهم وهيا كااتحااول تركز فخدمتها ومااشي فنووح... بغيتو تعارفو جنس الجانين لي مشاء الله فصحة جاايدة...
نوح: قالبو كايضرب وشااف ف الماس... شنو بان ليك نشوفوه
الماس: حتا هيا شافت فيه وقالت بصوت خاافت ... م معرفتش ولكن انا بغيت نعرف شني عااندي حتا نولد ب بحال كيف ولداتني ماما
نوح: شاف فيها وتحنا على جبهتها باسها منها و رجع شاف فطبيبة... لا بلاش قولي لينا غير صحت الجانين واش مزينة
طبيبة: شاافت فيهم بإستغراب... عااجيب كااع لي كايجيو عااندي كايبغيو يعارفو الجنس ديال البيبي...
نوح: دار راسو مسمعهاش... حالتو مزينة
طبيبة : مزالة كااتشوف ودوز داكشي على كريشت الماس... وي مزينة غير مشاء الله بااينة كرشها غااتكبر المهيم ملي مابغينش تشوفو جنس الجانين نسمعكم دقات القلب
نوح: غير قالتها وهو يزير على يد الماس بلى ماايحس وقال بتوتر ... و واخا
الماس: شافت ف نوح وهيا قريبة تدمع... نووح و واش بصح غاانسمعو قالبو
نوح: شاف فيها... بحالي بحالك
طبيبة: حطات يديها على هااديك ديال الصوت حتا تسمعو دقات القلب ف غرفة الفحص لي غير سمعهم نوح طلع عااينيه فهاديك تلفزة هوا والماس مخرجين عااينيهم تما وكاتسمع فودنيهم غير دقاات قاالبو
نوح : مخرج عااينيه طلق من يد الماس وناااض وااقف حط يديه كايحك راسو و واحدة فخااصرو وهو كاايسمع غا دقة قالبو
طبيبة: حطات يديها على تلفزة... هدا هوا الجانين شفتووه
نوح: غير سمعها اش قالت نساا راسو مشاا تجه هااديك تلفزة وخشاا فيها رااسو مخرج عااينيه كاايشوف اصلا صدمة انه غاايولي اب بحالة مزالة لدابا ما مصدقهاش وملي جاا من روسيا كااع لي دوزو كاايحساب ليه راسو غا كايحلم بعض المرات كايقول غير شوية ونفيق ونلقا راسي مزال مخشي فداك الديبو ديال الحشيش وبلي كااع لي دوزتو مع قلب الحليب كاان مجرد حلم وصاافي ولكن دابا بحالة هاد دقة القلب ديال الجانين فيقووه من السبات لي كان فيه قرب عند هااديك تلفزة حتا الماس وطبيبة ما بقاتش كاتبان ليهم مع راسو لي خااشيه فيها....
نوح: عااقد حجباانو وهو كايشوف فهاديك تلفزة وقال بإستغراب...د دابا هاد الكمشة لي هنا هوا
طبيبة: جااها ضحك... اه هوا
نوح: ضور راسو شاف فكرش الماس ورجع شاف ف هاديك تلفزة ... ق قالبي مزين فكرشها يمكن يكونو توام

الماس: ماسمعاتوش اش قال مسكينة بااغة غااتشوف فهاديك تلفزة ونوح خااشي راسو فيها كاايشوف.. قريبة تنوض تبكي ليه تماك شحال وهيا كاتجبد باغة تشوف... هننن نووح حايد راسك ما ماكنشوفشي(شكون سمعك سيد غاارق حتا لراسو فيك ودابا منين سمع صوت دقة قلب الجانين بغاا يتسطى)
طبيبة : سمعات نوح اش قال وخرجات عااينيها... هه واايلي مايمكنش ندير هاد الخطاء اسي لبنداري راه جانين واحد لي كاين
نوح: غاارق مسكين غااا كيشوف فهاديك تلفزة وهوا كايبان ليه داكشي فشكل ما متيقش اش كايشوف حك راسو وهوا تاالف وجاوب طبيبة... لا غير عااودي فحصيها
طبيبة: بقلة حيلة وهيا كاتقول سعدتها على هااد.الاهتمام كلو ... واخا
بقات كاادوز داكشي على كرش المااس ونااضت واقفة برحاش تقدر تشوف حيت نوح تلسق تمااك بقات شحال كااتشوف كادير ليه خااطرو... مااكين والو غير جاانين وااحد
نوح: ضور راسو جهت الماس لي دموع مغرغرين فعااينيها باغة تشوف وهوا ملسوق ف تلفزة... كون مافعايل جداك كون حااملت موك بتوام
الماس: خرجاات عااينيها فيه مركاات قداام طبيبة
طبيبة : بقاات غااكتشوف اول مرة تسمع بحال هاد الهضرة عندها ف العيادة...
نوح: غير قال هضرتو وصاافي ما مسوقش ليهم...
طبيبة: حنحنات وشاافت ف هااديك تلفزة طفات دوك دقاة ديال القلب ما بقاوش كاايتسمعو
نوح: شاف فيها... علاش وااقفتيه
طبيبة: شافت فيه بإستغراب... ك كانضن صاافي سمعتوه
نوح: خرج تليفونو من جيبو... عااودي خادميه
طبيبة: بقات غااكتشوف فيه
نوح: خدم مسجل الصوت وهو كايستنها تخدم دقات قلب الجانين بقا شحال كايستنها وهيا كااتشوف فيه حتا طلع ليه الدم... شعلي الخراا
طبيبة : شاافت ف الماس لي كاتشوف فنوح وتبلع ريقها خايفة يدير شي مشكل ثااني...واخا
خدماتو ليه تااني وهوا خدم مسجل الصوت كاايسجل دقات قلب الجانين...
نوح: سجلو وشد تليفونو وخشاه فجيبو وشااف فطبيبة وبضبط فشفايفها لي عليهم العكر حمر حتا هااديك طبيبة ملي شاافتو كايشوف ليها في فمها بغااات تتسطا..نوح رجع شاف ف الماس لي غير حايد نوح من هاديك تلفزة خرجات عااينيها فيها كااتشوف ف الجانين لي مااعرفاش حتا فين هوا كولشي كايبان ليها كحل وابيض ههه ...
نوح: رجع شاف فطبيبة وشير ليها بيده لفمها... هدا لي دايره في فمك لقيت مراتي كاتكل منو

طبيبة: بقاات غااكتشوف فيه صدمها... ش شنو لي كلات
نوح: حك للحيتو مغدد ملي كايتفكرها اش كلات ... داكشي لي فشنايفك انا مراتي كلاتو واش عااندو شي ضرار عليها
طبيبة: شافت ف فالماس لي سمعات نوح اش قال وبقات كاضور فعااينيها... واش كليتي العكر
الماس: شاافت فيها وهزات راسها بأه وهيا حشمانة
طبيبة: قربات ليها وهيا كاتقول ف بالها غاايخالي هااد زين ويشوف فواحدة قد ميمتو ... شحال كليتي منو
الماس: عضات شفيفاتها... ز زوج ونص ت تقريبا(غير قالتها شاافت فنوح لي مخنزر فيها )
طبيبة: واش جاك الوحم عليه
الماس: هزات راسها بأه
طبيبة: شافت ف نوح... ما كلاتش بزااف مااتخافش مايدير ليها والو ولكن ماتبقاش تااكلو حيت راه دااكشي مصنوع من مواد كيماوية وبزاف ديال الحوايج لي مضرين بصحة...
نوح: هز راسو بواخا
طبيبة: حيدات ليكات من يديها وشاافت ف الماس ورجعات شافت فنوح ... تبعني نهضر معاك قبل ما تلبس عليها مراتك
نوح: هز راسو بواخا طبيبة خرجات وهوا شااف ف كرش الماس لي كااتشوف فكرشها وعاايفة من داكشي لي فوق كرشها
نوح: مشاا جااب كنينكس كان تمااك محطوط هاازو وجاا جهتها وحاطو على كريشتها كايمسح ليها بشوية بقا شحال كاايمسح ليها وهيا كااتشوف غير فيه كاايجيها بحالة غضباان منها وقالت بلى ماتحس...
الماس: بصوت باكي... ما كليتوش بلعاني و والله سم سمحلي
نوح: شااف فيها وشاف فكريشتها لي مسحها ليها تحنا لكرشها وبااسها من فوق صرتها لي تنفخات شوية مع الحمل بااسها فصورتها بشوية ومع للحيتو لي كاتكتكها فكرشها ماحسات براسها غير كاترعد بين يديه...
نوح :هز راسو فيها... غااانتي تعوااجي وانا نقد مووك وخااصك تعاارفي واحد الحاجة انا ماكنغضبش راني راجل مااشي ولية باش انا نغضب ونتي تحاازري فيا نهاار لي ديري شيحااجة نشد مووك نملخك غا بلسااني وغا بالفن نووح مااكايضربش بيديه كاايضرب بلساانو تتمنااي نضربك وماانهضرش رااه وااخا مانعرف اش ديري ماانقطعش الهضرة معاك وااخا نعرف نبقاا عليك غاا بنكير(غمزها) وااديري عااقلك الله يرضي عليك
الماس: بلعاات ريقها حيت بصح لساانو كاايخرج السم منين كاايكون معاصب قول دوك الهضور منين كاايجيبهم وفعلا ملي كايوقع شي نيقاش بينتهم ماا كيغضبش بالعكس كاايتعصب ولكن بااش يقطع هضرتو من هضرتها ما درهااش بالعااكس كاايتصرف عااادي ولكن لساانو مااضي على قاولتو هوا عطيه لحلقو ينساا لي خلقو...
غير مسح ليها كرشها قرب عندها وبااسها فوق رااسها وخرج عند طبيبة مااخلي الماس كااتعاود هضرتو ف عقلها...

نوح: خرج عند طبيبة وجلس على الفوطوي كاايشوف فيها... ياك لباس
طبيبة: عطاتو واحد الوريقة ديال الدواء... هدا الدواء لي خااص ت ستعملو طيلة الحمل ديالها كاين تماك دواء الفيتامينات ضااروري ما تشربو على قبل صحة الجانين وصحتها حتا هيا
نوح: خشا هاديك الورقة ديال الدواء فجيبو... Ok
طبيبة: ربعات يديها على البيرو... اما باخصوص الوحم ديالها شيئ طابيعي تتواحم على شي حوايج لي غراابين راه نتا مراتك كلات غا العكر كااين نساء كانعرفهم تواحمو على صاابون البلدي والفااخر ورملة ديال البحر رااه هاادشي مااشي لخطرهم على داكشي من الاحسان توسع خااطرك معها
نوح: مسح على للحيتو مغدد وسولها... تقدر تعااود تبغي تااكل دااكشي
طبيبة: هزات راسها بأه... وي تقدر راه المراءة الحامل ملي كاتكون شهوتها فشيحاجة وماشبعاتش منها ماتقدرش تبعدها من عليها وتقدر ترجع ليه مااشي بعيد
نوح: عقد حجبانو... شنو المعمول فهااد الحالة
طبيبة: المعمول هو تصباار معها وتوسع فخطرك(شاافت فيه مزين) وعلى ماشفت نتا مااعندك خااطر
نوح: سمعها اش قالت وطلع حااجبو فيها.....تمشي الرجل وين مايحب الخاطر وانا خااطري عااطيه غا لقلب الحليب
طبيبة: بقات كااتشوف فيه شيحاجة فيه كاتجدب الواحيد يبقا غاكيشوف فيه وخصوصا عااينيه عاندهم جادبية خااصة شاافت ليه فوجهو مامحيداش عااينيها منو
نوح: شافها طولات الشوفة وغمزها... مالنا
طبيبة: شاافت فيه وخصوصا منين غمزها وقالت بميوعة... كنت كاانسمع عليك بزااف وخصوصا من عند لالة امينة لي انا وهيا صحبات كاانت كاتقول ليا ولدي نوح قااصح وصعيب وقد كلامو قد درااعو وكانت ديما كاتشكرك ملي كانخرجو حنا ولكليكا ديالنا ولكن مانكدبش عليك ميمتك ماوفاتش ليك حااقك ف الوصف (شاافت فيه وطلعاتو وهبطااتو بعااينيها وعضة شفايفها ) نتا فوتي الوصف لهيه
نوح: طلع حاجبو فيها... وكيف دااير هااد الوصف
طبيبة: شااف ليه فوجهو وبلى ماتحشم على سنها وبلي هيا قد ميمتو قالت ... وجه حرش وفنفس الوقت زوين وعااندو جادبية خااصة... شاافت ليه فعااينيه... وعااينيك رصاص ..وهبطات عااينيها لشفايفو وبقات سااكتة
نوح: سمعها شنو قالت وكيفاش دارت.. شحال داازو عليه بحال هااد النوع ديال النساء وخصوصا الشارفات بحالها.. شااف فيها وبقاا سااكت...
طبيبة: بقاات كااتشوف فيه وهبطات عااينيه ليديه لي فوق البيرو مدات يديها ليديه لي فوق البيرو ودوزات عليها صبااع يديها بشوية وقالت بصوت محلون ... لميمات وااعرين وخاترين ومرزنين غير جرب ونعجبك

نوح: شاااف فيها وسمع كلامها مزين وهبط عااينيه ليديها لي كادوزها فوق يديه وطلع فيها حااجبو ... الفم مابقات فيه حتى سنة وماابغات تتهنا سولو شارفة الهارفة اش خاصك قالت ليهم بغيت راجل صغير مول الهمة ...غير قال ليها كلامو خنزر فيها تخنزيرة ديال الغداايد وشاف فيديها ... جمعي زبلك
طبيبة: خرجات عااينيها فيه وجمعاات يديها عندها وحشمات من فعلتها ومارضاتش منين قال ليها شارفة ... ف فهمتني غلاط ورا اني ماشرفاش ومن الاحسان ليك تحترم راسك
نوح: طلع فيها حااجبو...وجه الشارفة ما يخفى, ولو تحكو بالحلفة وياتجمعي كااار* ولا نجمع اصلك بشي رووس وإلا ضياااقت ليك دااابا توساع غاااهني كاار*
طبيبة: خرجات عااينيها فيه صدمها وندماات علاش هضراات بقات غااكتبرقق فعااينيها فيه مااخلاش ليها الوجه لي تهضر بيه دلقمها
نوح: غير قال ليها هكاك نااض وااقف وتمشاا جهت هااديك الغرفة ديال الفحص يالله بغاا يدخل وهيا تخرج الماس شااف فيها... عااام باش تخرجي
الماس: بلعات ريقها... غ غاكنت فطواليط
نوح: ماجوبهاش جرها من يديها وزااد خاارج وهااديك طبيبة بقات غاا متبعااه بعااينيها وكترمش فيهم....

نوح: غير خرج مشا عند المحاسبة خلصهم وزااد خاارج من هااداك الفرع ديال الحوامل مشى جهت لاسنسور غير تفتح طلع فيه والماس غير طلعاات فيه تفكرات راسها اول مرة طلعات معااه فيه اش وقع ليها معااه يحساب ليها شي بيت ومعا كان عاامر ب رجال قالت غا يغتصبوني جمااعة ههه..
نوح: غير دخل برك على زر ديال ليطاج 4 لي فيها طبيب ديال راس وكل مااكيخص ب الم الراس كل ليطاج وباش مختصة يااعني هدا مستشفى ديال بريفي طبعا الى ما عندك فلوس كلامك مسوس ...
غير برك عليه سمع تليفون كايصوني كااانت ميمتو لي شحال وهيا كااتصوني وهوا ماا كيجوبهاش جاوبها وحط تليفون فودنيه
نوح: الواليدة
امينة : الله يااولدي شحال وانا نصوني
نوح : كنت مشغول شيحاجة
امينة: واش بصح كلات الماس العكر
نوح: شااف ف الماس لي كانت كاتشوف فيه غير شاف فيها هزات راسها كاتشوف فسقف... اه
امينة: هااويلي خديتيها لطبيب يمكن غا الوحم سبابها
نوح: وي راحنا فيه
امينة: شنو قالو ليكم
نوح: ماعندها والو صحة الجانين مزيانة وحتا هيا بخير
امينة: مزين اولدي الله يحفظهم
نوح: امين...كان غاا يقطع وهو يتفكر شيحاجة... إمتا الخطبة ديال عمران
امينة: شاافت ف هاادوك لي باقين جالسين معها فجردة... وكانستنواك نتا اولدي تقول وقتاش
نوح: عقد حجبانو... ميمتي انا ماشغلي فهادشي صافي قولت ليكم الخطبة نتوما شوفو نهاار و وقتاش
امينة: شنو نديروها غدا
نوح: لي عجبك
امينة: غاانكريو شي قااعة اولدي مانديروهاش فداار
نوح: عقد حجبانو... قااعة غير على قبل الخطبة مال الدار صغيرة
امينة: لا حااشة
نوح: ديرو لي عجبكم ولكن غير ماايفوتش شهاار ويدير العرس
امينة: صاافي حتاا هادي مزينة اولدي
نوح: تفتح باب الاسنسور... نخاليك دابا
امينة: الله يعاون...
قطع على امينة وشد فيد الماس وزااد مشاا عند هاديك لي كاتستقبل المرضى...

نوح: عااندي موعد مع دكتور زياد نوح البنداري
طبيبة: شاافت ف لائحة... وي سيدي دكتور كان قبايلة خاارج وبقاا كايستناك كاين ف غرفة الفحص كاايستناك
نوح: هز راسو بواخا... وزااد وهوا جر الماس من يديها شااف فوق واحد الغرفة مكتوب عليها غرفة الفحص ودخل بلى مايدق الباب حيت البارح شد ماوعد مع طبيب ولي اكد ليه واخا يتعطل عليه يستنااه واكيد كولشي ب الفلوس غاا يخلص بزاايد....
نوح: دخل لقا طبيب جالس حدا واحد المكتاب صغير وهز تليفونو كاايشوف فيه ويضحك كان يجي فعمر نووح قادو تقريبا...
نوح: عمرو شافو والكارد ديالو هو لي خداا ليه موااعد معااه وعطاا ليه نمرتو... نوح غير شاافو مزال صغير وحتا هوا عااندو حااقو ف الزين وهو يشد الماس من يديها بجهد وشااف فيها لقااها حاانية رااسها وهاادشي لي كايعجبو فيها كااتفهم رااسها بلى ماايهضر معها بخصوص هاد الامور

طبيب: شااف نووح لي اكيد كاايعرفو مزين حيت رااه شااركتو لي ف إسبانيا قريبة تضرب ف العالمية الاولى وإسم البنداري ماخافيش عليهم... اهلا سي نوح تفضل
نوح: عااقد 11فجبهتو كيف ديما.. هز راسو وشااف واحد الكورسي تماك شد ف الماس وخداها لهادك الكورسي وجلسها وهيا غااكتشوف فيه وتشوف ف الغرفة اما هداك ماطلعاتش عااينيها فيه...
نوح: جلسها ورجع شااف ف طبيب لي هاز كارني فيديه... عاارفني علاش جيت
طبيب: اكيد تفضل(شير ليه لواحد البيااص ينعس عليه نووح طلع وتجبد عليه لي جناابو بقااو فاايضين وكتاافو خارجين من على هداك البياص ماقدش عليه خااصو ماا كبر منو نوح تجيد وهو داير بالو معااه لا يشوف فيها
طبيب: هز الكاارني فيديه وقرب عااندو... واخا تقول ليا الاعرض لي كاايجيوك
نوح: شااف فيه... مااعرفت دااكشي مجهد
طبيب: بحالاش
نوح: حريق فرااسي وصافي (مااعندوش مع شرح نهائيا )
طبيب : بقاا غاكيشوف فيه وتنهد... وخا سي البنداري انا غانعطيك بعض الاعرض ونتا قول ليا واش فيك شي واحدة منهم
نوح: هز راسو بواخا
طبيب: حط يديه على راس نوح... فين كاجيك الحريق بظبط
نوح: كل مرة وفين مااعندوش بلاصة محددة
طبيب: واش كاتكمي ولا كاتشرب واش كاتستعمل شي مخدر يمكن بسباب البلية ...
نوح: شااف فيه... مبلي بالخبز

طبيب: هز حااجبو وشااف فيه بإستعجاب ... مزين قول ليا شحال وهوا كيجيك هاد الحريق
نوح: مااعندو خااطر ل اسئلتو على داكشي سرسب ليه كولشي فدقة.... تقدار تقول شي 5 ولا كثر وكل لليلة كاايجني ومااكيخطيش النهاار وعااندو وقت محدد من وراا المغرب وماا يفوتني الحريق حتاا لهااديك 9ولا 10ديال الليل

طبيب: اممم مزين ودابا قول ليا شي عرض من الاعرض لي كاايجيوك فراسك من هاادو لي غاادي نقولهم ليك...
نوح: امم
طبيب : كاتحس بالدوخة الغثيان والقيئ كاتحس ب الحريق ف منتصف الراس بحال مثل بحال شي نبض في احد جانبي الرأس واش كاتفقد البصر فشي للحضة و
نوح: قاطعو...هاادشي كلو مااكاينش
طبيب : اممم الاحتمال الاول ماكينش نشوفو الاحتمال الثاني بحال مثال وخزات الابر ف راس والام ف للور ديال رااسك وحتا ف القداام ديال رأس و حتى عداام القدرة عن تحريك شي عضو ف الجسد ديالك بحال مثل يدك رجلك
نوح: شااف فيه... هاادشي كلو كاين ولكن ف اخير الالم راسي لي ما كنبقاش نحس بيه ...
دكتور: شااف فنوح وبقاا شحاال كاايتمعن ليه فرااسو حتاا قرب ليه لرااسو وحط يديه على واحد العرق هاابط فجنب جبهتو زرق ولي كايبان منفوخ شوية حط عليه يديه وزير عليه بصبعو حتاا غمض نوح عااينيه سااخط من الألم....
الماس: غير كااتشوف بعوينتها عرفااتو جاا يكشف على حريق رااسو ملي كان كايشرح لطبيب وطبيب كاايشرح ليه كاانت عااطية ودنيها وكاتسمع قالبها كاايضرب بجهد بالخوف عليه...
طبيب: كاايشوف فدااك العرق... حالتك ماانقدرش نقول معقدة ولكن الى كان كيف قولتي 5شهور والالم فيك ونتا محاولتيش تكشف على راسك واخا هااد الالم ماايقدر لي يستحملو فاانتا يمكن تكون حطيتي رااسك ف ماوقف خااطير وبزااف كااع وما غنعرفو هاادشي حتا نديرو فحوصاات
نوح: شااف ف الماس لي عااينيها تغرغرو بدموع ونااضت وااقفة منين سمعاات كلام طبيب وبقات كااتشوف فنووح وهيا قريبة تبكي...
نوح: رجع شااف ف طبيب .... شنو كااين
طبيب: مانقدرش نشخص حالتك غير بالهضرة خااص ضاروري ندير ليك تحاليل و سكانير حيت ما متأكد من والو ويمكن حالتك تكون خااطيرة بزااف حيت هااد المرض كاايدل فقط على مراض
نوح: قبل ماايهضر طبيب ويكمل على كلامو قااطعو مابغيهش يقول قدم الماس شيحاجة ماشي هيا هااديك....إمتا نبداو ب الفحوصات
طبيب: دابا الى بغيتي
نوح: شااف ف الماس وشااف فيه ... نأجلوها حتا لغدااا
الماس: خرجاات عااينيها فيه لي دموعها على خدها وقالت بصوت رقيق وبااكي... هئ نووووح

دااك طبيب شااف فيها نص شوفة غير بريط حيت ملي دخلو وهو كاايحس بنووح حااضيه كاايستناه غاايشوف فيها وينوض يسلخو وخصوصا ساامع هو شي تنقنيقا على مااضي نوح االاسواد...
نوح: مانتبهش لطبيب لي شااف ف الماس شااف غير فيها هيا كيفااش كاتبكي وكيفاش هضرات نااض من على داك البياص واقف وقال لطبيب لي بزربة حاايد عااينيه من الماس... غدا نرجع....
مشا تجه الماس وشدها من يديها ياالله بغاا يزيد وهيا تهضر... ماماشين فاين هئ حتا تعمل الفحوصات ديالك هئ
نوح: شااف فيها وشااف فدااك طبيب لي بلى هواه شااف ف الماس لي نوح خنزر فيه تخنزيرة ديال الغدايد ورجع قبالتو مغااطي الماس بصدرو ... تحركي
الماس: هزات راسها بلا
نوح: شااف فيها ومسح على للحيتو مغدد... مااحس براسو غاا تحنا عليها وهزها بين يديه بحال الريشة هيا يالله بغات تهضر وهو يخنزر فيها حتى قطعات الحس وزاد خاارج
داك طبيب بقاا غاااكيشوف وكايقول فبالو ناااري على قرطسة...
نوح: زاد ل لإستقبال خالصهم وزااد خاارج وهوا هزها بين يديه والناس كاتشوف ومامسوقش ليهم وهيا كاتشهق بين يديه بالحس خاايفة عليه بزااف وخصوصا كلام طبيب كيتعاود ليها فودنيها بلى مااتحس هزات يديها وحطاتها ليه على قالبو وزاادت تنخششات فيه وحتا هوا زاد قربها ليه كثر مزيرها عااندو بدرااعو بحال بنتو ركب ف لاسنسور هيا ساكتة كايتسمع غير شهيقها وحتا هوا ساااكت وكلام طبيب كاايتعااود ليه فرااسو بحال شي نااقوس مرا كاايشوف فيها هيا لي مخشية فيه مراا ف كريشتها المنفوخة مااعرف ماايقول كاايحس برااسو مشتت فقط سااكت كان بإمكانو يبدا الفحص ويشوف اش عااندو ويحايد الشك ولكن باغي يكون وحدو وهيا مااشي معاااه....
تفتح لاسنسور وخرج ديريكت لطنوبيلتو فتح الباب بواحد اليد وركبها دار ليها السمطة ملي بغا يبعد عليها شدااتو من العنق ديال القاميجة... هئ نوووح يالله نرجعو عااندو هئوي يعطيك غير الدواء
نوح: شااف فيها... نتي هيا دواايا هااد ساعة
الماس: طلعاات ليها شهقة طويلة ديال البكاا... هيييههئ
نوح: غمض عاااينيه بسخط... الماس غداا غاانجي مااديري ف بالك والو كون ماكنتش مشغول كون درت الفحص
الماس : شافت فيه بعيون دااميعن... هئ صااحتك هيا اللولة عااد نشوفو شغل
نوح: شااف فيها بنكر... لا الحوا* مع مرااتي هوا للول مانأجلوش واخا نكون كاانموت
الماس: 😳😳😳
نوح: شااف فيها كيفااش مصدومة وقال... اليووم مااتجبديش ليا هااد المووضوع متاافقين....وخطف بوسة من شفيفاتها بسرعة وبعد منها مخاليها مصدومة شد عليها باب الوطو ورجع لبلاصتو ركب ودار سمطة خادم الكونطاك وزااد طااير مع طريق هوا كاايفكر بعيد وهيا مزالة مصدومة عرفااتو مقرر اليووم يكمل على شغلوو وفنفس الوقت كلام طبيب ما فارقش راسها ..
نوح: شااف فيها وهوا كاايحاول ينسيها ف كلام طبيب...حلي مجر اللوطو
الماس: شاافت فيه وهيا كاتمسح دموعها ... هاا
نوح: رجع ركز مع طريق... حلي المجر....
الماس: دارت اش قال ليها فتحات داك المجر وهيا تشوف تليفون قداام عااينيها نفس تليفون لي كان جااب ليها ف صداقها....
نوح: شاف فيها... خوديه
الماس: هزاتو بين يديها كااتشوف فيه ... و واش هدا ديالي
نوح: اه علاش ماعقلتيش عليه
الماس: شاافت فيه نفسو كااع فتحااتو ودخلات لتصااور لقات تصاور ديال عرسها وكولشي فيه وشاافت فنوح... اوااعدي انوووح هادا ديالي
نوح: طلع فيها حاااجبو... اسبحان الله
الماس: ماشي كونتي هارستيه
نوح: اممم
الماس: شاافت فيه عااادلتيه ياك
نوح: دااير ليها خاطرها ف الهضرة... وي
الماس: هههه
نوح: شااف فيها لقاها كااتضحك... واش نتي الضحك والدموع عااندك على سبة
الماس: شاافت فيه بحزن ... حلف غدا عااتجي نطبيب
نوح: مركز فطريق... إن شاء الله
الماس : شاافت فيه وهيا ماحساش على راسها بلي طلقات ف الهضرة معه ... حلف
نوح: خنزر فيه حتاا سقلات... زميه
الماس : سكتات وهيا بالها غا معااه
نوح: شااف فيها ضربات الطم وشاف فتليفون لي كاتلعب بيه فيديها وقال وهو كايحاول يخفف عليها وينسيها ... شنو ماانتصوروش بداك تليفون لي عندك
الماس: طلعاات عااينيها فيه.... هااا
نوح: شاف فيها ورجع شاف فطريق... صوريني
الماس: شاافت فيه وشاافت فتليفونها هزااتو بين يديها ودخلات للكاميرة وهزات تليفون قباالتو وقالت بغنج ... واشوف هنايا
نوح: هضرتها كااتسطيه حك دقنو بصبعو و شااف فيها حتاا صوراتو
الماس: غير صوراتو صورة اللولة بقاات كاتصوار فيه
نوح: رجع كاايشوف فطريق وهوا كاايحس بيها مزالة كاتصور فيه برهوشة صااافي وهو حالف مايخسر ليها الخااطر اليوم حيت بااغي يدوز معها هااد النهاار بنهاارو مااباغيش يدوزو عليها ب البكاء ديالها و والنكاد ديالو ولساانو الحاار بااغي يربطو اليووم ....
الماس: بقات كااتصور فيه حتاا شبعااات وهيا تدخل لسنبشاات وتعااوطات فكلستها وبقات كاتصور فراسها وحتاا دارت فيديو لرااسها بسناب وهيا كاتعاوج ف شفايفها على شكل بوسة ونوح كاايشوف فيها بنص عين بقات شحال كاتتصور ودير ف الفديوات

خرجات من سنااب وبقات تخرباق فتليفون وتدخل هنا وتخرج هناا
نوح: مسافة ديال طريق حتااا كان واقف حدا اكبار اوطيل كاين ف ربااط غير وقف ضار عند الماس لي مزالة كاتخربق فتليفون شاااف فيها ومد يديه للكراسة ديال الور هز شي صيكان بحال ديال الكاضو مكتوب فيهم إسم ديال الماركة والمتجر هزهم وفتح باب الوطو لي لقا شيفور ديال الاوطيل وااقف حدا طنوبيلتو كاايستناه عطااه سوارت الوطو وضار جهت الماس فتح ليها الباب وشااف فيها وهوا ماد يديه ليها... Mi belleza /جميلتي
الماس: مدات يديها ليه وهيا مااعرفاش حتا شنو قال ليها....
شد ليها فيديها وزااد وهوا مخالي شيفور يااخود الوطو للباركينك ديال الاوطيل...
زاد داخل ومشاا للإستقبال عطاهم سميتو وعطاااوه البطاقة لي كاتفتح الباب خدا اكباار جنااح ديال العرساان لي كاين ف الاوطيل ...
زاد وهوا شاد فيد الماس طلعو فلاسنسور هداا لي كلو مصنوع بالزااج وكايبان ليك شكون لي لتحت لي غير طلعو فيه الماس جاتها الدووخة والخلعة
نوح: شاافها كيفاش زيرات ليه على يديه وعااينيها بحالة بداو يتقلبو وخصوصا كااتشوف التحت وهوا يقرب ليها وعنقها عاااندو بجهد... هششش ماتشوفيش التحت
الماس: دااخت... ا الدووخة
نوح: مااتشوفيش لتحت
الماس : طلعاات يديها على ضهرو مبادله العنااق ولي يشوفهم من التحت يقول هاادو كاايتبااوسو ماشي معاانقين
بقااا معنقها حتاا وصلو الفوق وهوا مزال هكاك حتا تفتح لاسنسور وهو يبعد منها وشدها من خصرها مقربها ليه وزاادو محركين جهت الجناح ديالهم وقفو حدااه وخشاا نوح البطاقة وفتح الباب شد ليها فيديها ودخل

الماس: غير دخلات خرجات عااينيها ف الجنااح كبير بزاااف الغرفة قدها قد السخط و وسطها فرااش كبير مفرش ب الابياض ومرشوش عليه ورد ف الاحمر والشمع مشعول ف الغرفة كلها من الدخلة ديال الباب حتا للفراش وعلى طابلة لي محطوط عليها كل ماابغاات كولشي كااين من العاصير شكلاط الحلاوة الفاكية(الفاكية هيا الفواكه الجافة) والديسير بالانواع كولشي مصاوب ف طبيسلات بشكل زوين ريحة الشمع والوارد زوينة ف الجنااح الجو رومانسي 100% هوا غير دار إتصال وهوما لي تكلفو بكولشي
نوح: شااف ف الماس لي مخرجة عااينيها ف الغرفة ... جرها من يديها تجه الدوش وهيا غير تاابعه
نوح: شااف فيها هيا لي مزالة مخرجة عااينيها.... غااادخلي وتدوشي ولا ماانعرف اش غااديري وخرجي تفوتي نص سااعة نتفااهم معاااك
الماس: شاافت فيه وبلعاات ريقها... و واخا... شافت ف الدوش يالله غااتدخل وهوا يجرها من يديها وعطاها دوك الصيكان لي كانو ف اللوطو... هاادو لبسيهم
الماس: شداتهم من عليه وزاادت دخلات وهيا حنكها غاايطرطقو بالحشمة والخوف ...غير دخلات شدات الباب من وراها واول حاجة دارت هيا شاافت شنو كاين فداك الصااك خوات كولشي على وااحد المجر طويل وكبير عليه شمبوناات وشلا كريمات ديال اللحم... غير شاافت اش فصااك وهيا تخرج عااينيها شميز ف الاسواد مشبك كلو وكلو خيوط وكاايبين كولشي والواعرة عااندو سترينك...
بقات كااتشوف فيه وهيا مخرجة عااينيها حطاتو من يديها وشاافت ف صاك واحد خور لقات فيه شي كريماات لي كلهم ديال الكرز والفريز وحتا شي بوماضة ديالاش مااعرفاتش فلون كحل ....
بقات كااتشوف ف المراية شحال وهيا كاتغزز شفايفها حتاا تفكراتو منين قال ليها تفوتي نص ساعة نتفااهم معااك بقاات بزربة كاااتحيد فحوايجها وهيا كااضور عااينيها ف الدوش لي كلو بيض وكبير وف البانيو ديال الماء لي عاامر بالماء لي لونو ف الغوز وفيه الورد ودااكشي وريحة زوينة وكاتهبل حيدات حوايجها كلهم وشاافت ف الباانيو وهيا كاتعض فشفيفاتها مشاات ليه وتخشاات فيه كان الماء داافي وزوين ومزيت وفيه ريحت الورد والدنيا كلها شمووع تخشاات فيه وبقاات كااتلعب ف المااء وتغمض عااينيها براااحة ودوز يديها فوق كريشتها وصدرها برااحة حتاا تفكرات كلام الطبيب وهيا تفتح عااينيها وطااحو دموعها مااتقدرش تنساا كلامو نهائيا قالبها كايضرها عليه غير مجرد فكرة انه توقع ليه شيحاجة كااتبغي تمووت حطات يديها على عااينيها كااتبكي... هئ هئ ن نووح

بقات شحال وهيا كايتسمع غا شهيقها ف الدوش حتاا سمعات الدق ف الباب
نوح:معصب... غاااتباتي تم
الماس: فتحات عااينيها حمرين ب البكاء نسااات رااسها خرجات من داك البانيو بزربة وهيا قالبها كاايضرب مشاات تخشات تحت رشاشة طلقاتها عليها بزربة كاتشلل لحمها وشعرها غير تشللات مشات تجه الفوطة مسحات لحمها مزين ونشفات شعرها مزين ووقفات حدا المراية شاافت فداك الشوميز ماا فكراتش زوج مراات وحيدات الفوطة وبدات كااتشوف كيفاش غاادي تلبس عليها هاادشي اول حااجة هزات دوك الكريمات دارت شوية فعنقها لي ريحتهم زوينة وعجبوها دارت تحت يديها وتحت صدرها ودهناات فرجليها البيضين ريحة ولات عااطية منها ومع ريحتهم مجهدين ما بغاتش تكثر منهم
لبساات عليها دااك الشوميز لي مشبك كلو خصرها كلو كاايبان من غير بزازلها لي مااكيباانوش هاابط حتا لفخدها بطول تقااوص تبان طرمتها وزيد عليها مفلوق شوية من الجنب شاافت فتاك سترينك وباقت كاتبعصص فيه تنهدات بجهد ولبسااتو عليها وهيا ماابغاش تفكر فوالو وتوقف عقلها عن تفكير غير لبساات شاافت فراسها جاااها وااعر واخا معري مع جسمها الابيض وهوا كحل جاات كاتفتن واخا ماحملاش داك سترينك حيت كايتخشا ليها فطرمتها شافت فشعرها لي مطلوق على ضهرها وهزات مشطة وسرحاتو مزين على ضهرها بقاات كااتشوف فيه مااعرفاتش اش جها لراسها ولكن بااغة تبدل اللوك ويشوفها حسن من هكاا شاافت فشعرها طويل مااعرفات اش دير ليه بقاات كااتشوف فيه وهيا تهز تليفون دخلات لليوتوب وبقات كاتشوف فتسريحات الشعر طويل حتاا لقات وااحدة ديرة شعرها بحال ديال ديال الحصاان و واحدة ديرها بحال الكعكة المهملة بقات كاتشوف فيهم وهيا دير هاديك ديال الكعكة المهملة عجباتها هااديك ودارتها وجاتها زوينة خلات زوج شعراات هاابطين على وجهها طوال حتاا لفخدهااا ههه حيت ماعندهاش القصة مقطعة عجبها راسها بزاااف كااتبان بحال شي فريزة خااص غا لي يااكولها شاافت فراسها جاات زوينة بلى هوها خرجات ليها ضحكة صغيرة وهيا حاطة يديها على كريشتها حتى سمعات الدق ف الباب ثااني وهيا تقفز
نوح: طلعات ليه الدم قال ليها غا نص ساعة هيا دوزات سااعة وهوا صاابر كاايستنا دق ف الباب معصب... غاااتخرجي ولا ندخل نفرا(يالله كان غاايهضر وهوا يعض لساانو وتفكر اليوم يربط هااد اللساان ))
الماس: بالخلعة بزربة مشاات جهت الباب وفتحااتو وخرجات وشاافت فيه... صاافي هاانا
نوح: غير خرجات خرج عااينيه فيها جااات قرطاااسة كاااتخطف القلب وروح والعقل بقاا غااكيشوف فيها ....
الماس: غير خرجات وشاافتو كيفاش كاايشوف فيها عااد حسات على راسها كيفاش خرجات حااولت تبرد على قلبها وتهدن خجلها ب كلمة هاادا راجلك وفاايت ليه شاافك مالبسة والو...
نوح: شااف فيها وعض شفايفو ... قلب الحليب
الماس: كاتحاول تتفدا النظر فيه... اممم
نوح: شاافها مااكتشوفش فيه وكاضور عااينيها ف البيت مع هوا كاان محايد القاميجة ولابس عليه غااسروال وصاافي ...طلع يديه من طرمتها حتاا لضهرها كايدوزها بشوية وشااف فشدة لي دايرها لشعرها... شكون قال ليك تشدي شعرك
الماس: شاافت فيه ... هااا واش مامزيوناشي
نوح: عقد حجبانو... شكون لي قال ليك مازويناش
الماس: تينا
نوح: غير قالت تينا وهوا يشد ليها شفيفاتها بصبع بيديه وراخف عليهم ما قصحهاش... قوللي نتا ولا سدي فمك
الماس: هزات راسها بزربة بواخا حتى طلق ليها من شفايفها حيت ولات حاافضو غاادير شيحاجة يشدها منهم هداك هوا ضربو مسااكن ديما منفوخين...
نوح: شااف فيها شحال وهاابط عاااينيه ل شفيفاتها لي حمرين وحتاا خدودها شااف ليها فوجهها ماعليه حتى نقطة ديال المكيااج جمالها جمال طاابيعي بقاا كاايشووف فيها وقال بفحيح وهوا داايب فيها... جااك زوين ولكن الى اليوم مااكملتش على شغلي ومااحفرتش ف غااري على خااطر خاطري غاانشد مووك ونلوحك من دااك البالكون
الماس: جااها ضحك حيت ديما كاايقول ليها غاا نلوحك ومااكيلوحهاش... ههههههه ههه
نوح: شااف فيها... مال موك كاضحكي قولت شيحاجة كاااضحك
الماس: شاافت فيه وهيا عااينيها كايتغامضو بضحك ... ههههه علاش ديما كااتقول لي غاترميني(غاتلوحني)من سرجم ولا من طيراسا(طيراسا/بالكون) وكااع ما كترميني
نوح: قوص راسو جهتها شوية ... حيت من زهرك نتي قلب نوح
الماس: شاافت فيه بحشمة وعضات شفيفاتها... وادا ماكنتشي قلب نوح ههه
نوح: غاادي معها ف الخط وهوا مزال كاايهبط يديه ويطلعها على ضهارها ... غااتكوني روحو...
الماس : بقات سااكتة وهيا ضحكة كاتفلت ليها
نوح: شااف فيها ودوز يديه على خدها بشوية... مزال تحتك كايضرك
الماس: غمضات عااينيها من يديه لي بااردة مقارنة مع جسدها هيا لي سخون ب الدوش طلعات معها تبوريشة وهيا كاتفكر العلاقة الجنسية لي دازت بينتهم اخير مرة كاانت عاانيفة وهوا دغيا كاايتعصب وحتا ماتنساش ليها داك الالم لي دااز عليها عضات شفيفاتها وقالت وهيا كاترجف ... م معرفتشي
نوح: هزها من خصرها بيديه مطلعها عااندو حتا رجليها مابقاوش كيقيصو الارض ومشاا لودنيها وقال بفحيح...وشكون لي غاايعرف انا
الماس: قالبها كايضرب... م معرافشي
نوح: بااسها فودنيها واحد البوسة حنينية وبعد... صاافي الالة انا لي غانعرف
الماس: بغاات تطيح بين يديه خاايفة بجهد فتحات عااينيها وهيا تشوف ف طابلة لي عليها كل ما تاشتهي النفوس وقالت...ف فيا جووع
نوح: رجع شاف فوجهها وماجوبهاش...
الماس: شاافت فيه وحطاات يديها على كتاافو العريان ... ن نزلني(حطني)
نوح: حطها على رجليها باغي يشوفها اش غاتصنع...
الماس: غير حطها شاف فيه وهبطات يديها من كتافو حتى ليديه شدات فيها ومشات هيا لولة وهوا غاادي من وراها كايشوف فضهراها لي عريان كلو وكيفاش كاتبان ليها هاديك توحيمة فرقبتها وحتا هاديك الخالة لي فضهارها كايشوف مشيتها ورجليها لي بحال قوالب السكر باغي يااكولهاا ويسرطها فدقة....
الماس: غاادية وشادة ليه فيديه وهيا ماعرفاش منين جابت هاد الجرأة كلها و واخا هكاك مزيرة راسها ومابغاش تخسر هااد النهاار عليهم بزوج...
نوح: داايب فيها وفمشيتها وفااش لابسة ماحس براسو غاا رجعات قبالتو وقرباتو للفوطوي ...
الماس: شافت فيه وهيا غاطرطق بالحشمة... جلس تااكول
نوح: شاف فيها وجلس
الماس : رجعات قبالتو وجلسات شاافت ف العاصير كبات كاس ليها وليه عطاتو هيا بدات كااتكل وهوا مزال كايشوف فيها
الماس: بصح فيها جوع حيت مافطراتش بقات كاتاكل من هادي وهاادي وكاتكل غابشوية وعلى خاطر خاطرها
نوح: ورك على داك الفوطوي وطلع حااجبو فيها كااتكل بشوية عليها بحالة مااكيستنها والو بقا حاضيها بعااينيه كاايشوف فيها...
الماس: بقات كاتكل وهيا كاتحس بنظراتو ليها وكااع ماكيفطر واخا شبعات كاتحاول تطول ف المكلى قد ماقدرات
نوح: بقاا كايشوف فيها وعض شفايفو
الماس: مزالة كاتزير على راسها الماكلة وهيا هكاك حتاا مااحسات غاابراسها مهزوزة بين يديه وغاادي بيها
الماس: صدمها...اواااعدي

نوح: ماجوبهاش هازها وخدها ديريكت للفراش وحاطها عليه غير حاطها مشا دخل للدوش ماكملش دقيقة وخرج هاز فيديه واحد البوماضة كحلة نفسها لي لقاتها الماس مع الحوايج لي جااب ليها حطها حدا الفوايوز وشااف ف الماس لي مليوحة على الفراش وكااتشوف فيه شااف فيها كاايفاش كاتشوف فيه وهو يقرب عند الفرااش وهوا وااقف حتى تحنا على الماس وشدها من درعها وجرها بشوياا جهتو
نوح: حايدي سمطة
الماس: شاافت فيه وهيا غا كتبلع فريقها...
نوح: خنزر فيها... طلقينا
الماس: نااضت على الفراش وجلسات على ركاابيها وهيا كاتترعد وخصوصا مااحملاش راسها تشوف دااكشي لي تحت سروال كرهااتو... حطات يديها على سمطة كايترعدو وشاافت ف نوح لي حاضيها بعااينيه وشير ليها بعااينيه لسمطة زعمة سربي.. حطات يديها على سمطة وهيا قريبة تبكي وخصوصا كاتشوف داكشي منفوخ تحت سروال فتحات سمطة بيديها بزربة يالله بغات تحيد يديها حتا شدهم نوح بين يديه طلعات عاينيها فيه لقاتو مخنزر وعااقد حجبانو... حاايديه
الماس: صافي الموت هيا هاادي تيك الحرأة ديال قبايلة كانت غا على الماكلة دابا مشاات باااح.. فتحات ليه القفول وسريفة سروال وحطات يديها فوق سروال على خصارو وبضبط على سمطة وهابطاتو ليه بزربة حتا ل ركاابيه بغات تشوف فوجهو وهيا يجيو عااينيها ف فتبوو وااقف تحت البكسر قاادو قد سخط وحيدات عااينيها منو بزربة ...
نوح : كمل على تحياد سروال برجليه وهوا كايشوف فيها توجه لهاديك طابلة وهز وااحد البواطة حمرة كانت محطوطة تم والماس بالخلعة مانتبهتش ليها هزها ورجع عندها كاانت مخشية فوسط الفراش وجامعة رجليها عااندها وكاتشوف فداك الورد لي مليوح على الفراش قرب عااندها وجلس على الفراش ماهضرش معها مخاليها كاتشوف فداك الورد فتح هااديك البواطة لي كاانو فيها اقراط من الدهب الابيض ومزين بحبات الالماس عيار 18 حلقات الأذن زوينين وماغايزيدو يزيانو غير فودينات الماس..حيدهم من البواطة ديالهم وشااف فيها ...
نوح: قربي
الماس: طلعات راسها فيه وهيا تشوف فيديه وخرجات عااينيها ...

نوح: عرفها غاتبقا هكاك حالة عااينيها قرب عاندها كثر فتح ليها واحد اليد وحط ليها فيها واحدة من الحلقات تشوفها و واحدة هزها هوا كايديرها ليها فودنيها
الماس: كاتحس بيه كايدير ليها حلقات فودينتها وهيا مخرجة عاينيها فهاديك لي فيديها كاتبان كاتبري
نوح: لبس ليها هاديك وشد اخرى هزها من بين يديها وقرب ليها وجهها عااندو كاايدير ليها لخرة فودنيها الثانية غير لبسهم ليها قرب لودنيها كثر وقال بفحيح... نتي بحال شي فريزة حلوة وكان نااقصك غااسكر وهأنا درتو ليك
الماس: ضحكة غااتخرج ليها من ودنيها عمرها لبسات فودنيها ل حلاقات كانت جداتها كاادير ليها غا خليولات ديال الفولارت فودنيها هادوك لي كايشدو بيهم زيف فودنيها كانت كاديرهم ليها برحاش مايتسدوش ودنيها وكانو البنات بحالها عاندهم حلقات وهيا لا كاانت شحال كاتبكي منين كايضحكو عليها دابا ماامتيقاش بلي جااب ليها حلقات لي ماعرفاش بلي هاد.الحلقات شحال غالين وبنسبة ليه هوا رخاسين عليها تستهل كل مااعندو...
الماس: شاافت فيه وهيا كاتضحك وعاينيها كاايبريو... و واش هااادو ديالي
نوح: شااف فيها... هوما دياولك ونتيا ديالي
الماس: غاايسخفها بتصروفاتو مااحسات براسها غاامنقزة عليه فحضنو معاانقه مضورة يديها على عنقو وحتاا هوا بادلها العنااق بجهد وخاشيها فضلوعو...
الماس: ه؛ شكرا بزااف و واش فراسك عمري لبستهم فحياتي هئ واش فراسك حتى جيت لدارك عاد كليت ولبست هئ
نوح: عنقها بجهد... كون يرجع بيا زمان لهاادي 10سنين ماانكونش سمحت فيك معااهم عمري ندمت على شي فعل حتاا ندمت على دااك نهاار
الماس: تنخششات فيه بحال المشة فعنقو... غاا غاتبقا ديما معايا
نوح: حيدها من حضنو وشد وجهها بين يديه وقال وهوا مغزز على سنانو ... غا المووت غاالموت ا الماس غيرها لي يقرب نحر بوووه نحير جمل
الماس: عضات على شفيفاتها... وحتا الموت لا
نوح: شااف ليها فشفيفاتها صاافي ماابقاش قاادر يصبر حط عليهم شفاايفو وبقا شحال هكاك كاايرد انفاسو من انفااسها وهوا كايحس بيها غاتسخف ليه بين يديه حتى دخل معها فقبلة حب وعشق بنسبة ليه ويديه كاايهبطو على دراعها ويطلعهم وهوا جالس على الفراش على ركاابيه وحتا هيا هكاك

نوح هبط يديه لمؤخرتها لي خارجة بحال شي دريجة و واقفة بقاا كايدوز عليها يديه بشوية وهوا باقي كايشلقم كاايبوسها ويجر فشفيفاتها بشوية
الماس: يديها محطوطين على صدرو وهيا كاتشم ريحتو لي دخلات ليها مع جيوب نيفها و مغمضة عااينيها
نوح: مااباغيش يحيد فمو من فمها كايحس براسو وكأنه اول مرة يقيصها اول مرة يحط شفايفو على شفيفاتها حلاوتها غير ماا كتزيد بقاا كايمصمص ف شفيفاتها وهوا باقي كايدوز يديه على ترمتها لي غااتحامقو بقا كايدوز يديه واحدة على ترمتها و وااحدة من ورا راسها متبتها منو بقاا كاايبوس فيها بحانان ماباغيش يدير كيف ليالي لي دازو باغي كول لليلة معها تكون حلاوتها فشكل...هبط يديه من رقبتها حتاا جاابها لعنقها شدها منو بشوية وهوا كايدوز صبعو الكبير على عنقها حتاا حيد فمو من فمها مخاليها ترد النفس شاف فيها بعيون ناايمين وخرج لسانو مدوز على شفايفو كاايمص ريقها وقال بصوت مبحوح... صوري
الماس: مافتحاتش عااينيها صافي رفعها ضاارت بشوية على ركابيها عااطيه بضهاارها وهيا كاتحس بنو لسق كرشو مع ضهارها وهيا هكاك ماحسات غا بشيحاجة سخونة وفاازكة تحطات ليها على رقبتها.حتاا تبورشات وزيرات على يديها وجبدات عنقها كثر...
نوح: ضور يديه على كريشتها وخرج لساانو وحطو على رقبتها ودوزو بشوية على رقبتها حتا حطو على توحيمة بضبط دوزو بشوية ودخلو وهوا يحط شفايفو على هااديك توحيمة باسها بوسة خفيفة وعاود حايد فمو وشااف فيها بشهوة وعااود حط عليها فمو هااد المرة مااشي باسها مصمصها بقاا كايمص فهااديك التوحيمة وهوا كاايدوز يديه على كريشت المااس بشوية وبحنية
الماس: كاتحس بالعافية ناايضة فرقبتها وحتا ب المعلم لي ملسوق فضهارها وماباغاش تركز معااه مابغاش تخسر هاد هاد النهار
بقات كاتحس بمصاتو وبيديه لي كايدوزو على كريشتها بحال الثلج على جسدها خاشبها ورفعها للسماء السابعة وخصوصا منين حسات بيه طلع يديه للشموميز كايطيحو ليها من فوق كتيفاتها لي حتاا هوا بحال الحرير ولحمها رطب كثر دغياا طااح من على.كتيفااتها بقا غير صدرها لي وااقف مامخاليهش يطيح نوح طلع يديه بزوج وهابطهم على كتافها بشوية ومع حارشين نيضو فيها الناااار هابط يديه على صدرها حاطهم حتاا حيد ليها دااك الشوميز كلو مخاليها زبطة

صدرها حاطهم حتاا حيد ليها دااك الشوميز كلو مخاليها زبطة من الفوق ولابسة غا داك سترينك مخالي صدرها لي واقف يضربو البرد شوية حيد فمو من رقبتها لي غير حايدو شاف فهاديك التوحيمة لي ولات حمرااااا كثر من ماا كااانت بعد منها شوية وشاف فضهارها لي عااريان وحتا فهداك سترينك كيفاش طالع ليها على خاصرها ومخشي فترمتها عض شفايفو وحط يديه على ترمتها وهوا كاايتفحصها بعااينيه بعيون ناايمين فيها.طلع يديه من ترمتها طلوعا مع جنابها وضهارها ودراعها حتاا خلى واحدة فكتافها و واحدة شادها بيها من رقبتها وقرب لودنيها وقال... نعسي على كرشك
الماس: دوبها وغرقها نعسات على كرشها كيف قال ليها وهيا غااتموت ليه بين يديه
نوح : شاف فيها كيفاش نعسات شاف ف ضهارها وبضبط فترمتها حط يديه على داك سترينك خشا صبااعو تحت من سترينك على خاصرها وجرو جرة واحدة حاايدو ليها دقة واحدة شااف فترمتها لي واخا حيد ليها سترينك بقات وااقفة بحالة كاتتعاند معااه هز يديه بشوية وشحطها لترمتها حتا قفزات الماس بين يديه.... اااااي نووووح
نوح: مزال كاايشوف فترمتها... قاااااالبو
الماس: عارفة راسها مااعندها هروب على داكشي مستسلمة ليه كليا حتا تشوف هادشي فين غاايوصل وكتطلب الله فخاطرها ماتردش عليه هااد نهاار
نوح: طااح على ضهارها بليحس بلساانو والمصاان لدارجة كايدخل لساانو تحت يديها ويهبااطو على طول ضهارها حتا لهاديك الخالة وهوا مخشي بين رجليها وكايتحكك عليها ب المعلم على ترمتها لي كايحس بيها كاتبعد ترمتها على المعلم لي بقات طالعة وهوا تابعها حتاا وغل راسها ف الفراش ومابقا ليها فين تزيد ومع داايبة معااه كاتحس بيه كاايلعب ليها فضهارها كيف بغاا وحب ليه خااطرو...
نوح: هبط من ضهارها حتا لطرمتها بقاا كاايشوف فيها بعيون ناايمين هبط عليها بسناانو عضهاا منها حتاا طلقتها بغاااوتة حنينة وفنفس الوقت كتأواه.... اااي ااحححح كااتقصااحني
نوح: تجنن على تيك طرمة عندها طااح عليها ب المصان والعضن حتاا هيا و مرا مرا يشحطها ليها حتاا خلاها ليها حمرة وصبااع يديه مصورين فيها وحتا شي مصاات باينين
طلع عااينيه فضهارها لي زوقو ليها وهوا يشدها من خصرهاا حتا قلبها على ضهارها شاف فوجهها حنكها حمرين بسخونية وشفيفاتها غاايطرطقو هابط عااينيه على عنقها وصدرها وكرشها حتى لتوتو لي نقي وكاايستنااه... شاف فيها ونااض من بين رجليها وهيا كاترد انفاسها وحطات يديها على صدرها مغااطياه وجامعة رجليها ...مشاا لهاديك طابلة وهز شكلاط و رجع لعندها وهيا كاتشوف فيه شااف فيها حاطة يديها على صدرها وخنزر فيها... حايديهم
الماس: بلعات ريقها وحايداتهم وخصوصا عاينيها فشكلاط....
نوح: فتح هاديك القرعة ديال شكلا وهز يديه فوق جسد الماس وبضبط على صدرها كااب منها شوية على صدر الاول وحتا على صدرها الثااني شاافها كيفاش كااتشوف فهااديك الرضومة وهوا يخشي فيها صبع يديه عمرو بشكلاط وحاطو ليها على شفيفاتها مخاليها كااتلحس داك الشكلاط بلسانها الوحم دايرها بيها ديال بصح ماحساش براسها نوح شافها كيفاش كادير وهوا ينعاس فوقها ماراميش ثقلو كلو عليها و نزل على فمها كاايلحس بلساانو لدارجة الماس مخرجة لساانها لي كايقيص لساانو كاتلحاس شكلاط من شفيفاتها وهو لي كاايهزو لسانها كاياخدو ليها بلساانو هيا كاتمص وهوا كاايمص ف شفيفاتها ولسانها غير براس لساانو هادا كاايلحاس من هاادا ولالة الماس مرفوعة مابقات حساات ب المعلم لي على توتو نيشان محطوط
نوح: لحس ومص ومصمص فشفيفاتها على خااطرو مخالي ليها شوية ديال شكلاط فيه تلعقو بلسانها وهبط على عنقها مااحنها فيه بالمصان والعضان كايتلذذ فعنقها الحلو ويتدوق طعم حلاوتها وريحتها ماخلى فيه غا لي نساا وهبط على صدرها جمعهم بيديه وخشاا واحدا في فمو كاايمص شكلاط ويجر فيهم ويمص بكل جهدو كااتسمع غاا تأواه ديالهم والمص ولحيس وتنهيدات ديال نووح لي غاادين وكاايعلاو ف الغرفة اما الماس بقات كاتلحس داك شكلاط من فمها حتا تسالى وغمضات عااينيها لقات راسها ف علام اخاار كااتحس بروحها غااتخرج من بلاصتها بسبابو وخصوصا كاتحس بيه زير ليها على صدرها بجهد و ما مخاليها فين تتحارك صافي غاادي يااكولها هاد النهار نفسها تحبساات بشهوة حتا لواحد اللحظة عضها من صدرها بجهد خلاه كايوزوز ديما ما كيرحمهاش منين كايوصل ليهم...
الماس: عضة شفايفها.... نوووووووح هئ بشوية... حطات يديها على راسها كاتلهث....هفففف
نوح: ماطلق من هداك صدر حتا بغاات تجدب ليه تم ومشا لصدر لاخور كايلحس ف شكلاط بلساانو وكايمص فيه ويجر بسنانو ماحنها وهيا كاتتجبد برجليها وتعض فيديها بغاات تهبل ليه خرج لساانو وهبط على طول كرشهها هاابط بلساانو حتا ستقر ف صرتها غير قاصها بلساانو وهيا تقفز تحتو وشدات ليه فدراعو بيديها وغمضات عااينيها كاتجبد فرجليها على الفراش... بقا كايضور بلساانو فصرتها بشوية مخالي ريقو يفزك ليها كريشتها صافي بغاا يحمقها ولات كاتخشي يديها فدراعو بجهد وهيا غاايبة فسماء ورخات راسها ليه مابقاتش عاقلة على راسها فين هيا وهيا هكاك مااحسات غاا بشفايفو على توتو حتاا قفزات فسماء نساات راسها وترخاات وسااحت ليه بين يديه بحال زبدة وغير حسات بفمو فوق فراجها حطات يديها على فراجها بجوج ماتقدرش تجمع رجليها حيت مخشي بينتهم
نوح: طلع عااينيه فيها حمرين ومسخسخ بشهوة ... حيدي يديك
الماس: بقات كاتشوف فيه وهيا مقلوبة بشهوة حتا شاافتو مااد يديه ليديها وحايدهم ليها مااباغيش يعطيها شي كلمة ولا يخسر الخاطر فوسط الممارسة...
الماس: عرفات دابا غاايمراس عليها العدااب كيف المرا لي فاتت غمضات عااينيها وهيا كاتحس بللحيتو وبفمو تحط على توتو
غير حايديهم هبط على توتو بااسو من الجناب وهوا موسع ليها رجليها بيديه وخشاا فموو ف جناابو ف الفخااد كاايمص ف جلدة ويطلق وعااود يمص وهو غير ربي لي عالم بيه وصل لواحد لحالة لا يرثا لها المعلم كاايفور وطاايب تحت البكسر بااغي غاا فاش يتخشاا مصمص ليها جنب توتو مزين وهوا يشوف فتوتو حاط عليه شفايفو بااسو واحد البوسة لي تسمعاات فمسامع الماس لي خالتها تشهق وتسيح كثر ما هيا ساايحة خرج لساانو وبقاا يحفر فتوتو بلساانو ويمص ويجر والاخت لي صاافي شدات ليه فراسو كااتزير عليه بيديها ورجعات راسها اللور كاتنين و تأواه... امننممممم نوووح هئ يرحم يمااك احح صاافي هئ
نوح: مامسوقش ليها هو بيدو قريب يطرطق ليه المعلم تحت البكسر وشهاوتو طلعات بزااف بااغي ياكولها فدغمة وماعرف كيفاش يدير ليها وحالف ماايجيب راسو حتا يشوف بليزير ديالها هيا
الماس: كاتحس براسها طايرة فسماء من هاد الاحاسس وشعور لي كاتحس بيهم كاتحس ب اللذة وطعم الاستمتاع وبطعم الجنس مع اول راجل فحياتها لي رفعها وخالها تسحب فوق السمااء طلعات رجليها من ورا ضهرو كادفعو وتغااوت يد خاشيها فراسو و واحدة فيد كتاافو...ن نووح امممم هئ ماما ااااي
نوح: مستامتع بلساانو ف فراجها ومابغاش يحيد من فراجها حتا يشوف بليزير ديالها
الماس: مااجابتو حتاا حسات بروحها غاا تخرج بزااف على هاد الاحاسس لي وصلها ليهم... ماجابتو حتا قلعاات ليه جلدة ديال كتاافو بضفارها...
نوح: كااحيد من فراجها حتاا شافها جاابتو دار فيه اخير بوسة وطلع عاندها براسو لقاها مغمضة عااينيها وحنكها حمرين وشفايفها كثر و العرقة هابطة ليها على وجهها وشعرها ملسوق فوجهها وكاترد النفس بجهد بااغة تمووت حط فمو على شفيفاتها بااسها منهم بجهد وبقا شحال كايمصمص فيهم ويدخل لساانو دااخل فمها كايدوزهم ف القنات ويجبد ريقها صافي غااتحامقو لحمها فتي ورطب ماشبعش منها مشا لودنيها بلساانو حتاا خشااه داخل ودنيهاا كاايلحس ويمص حتا طلعات معها سخاانة بجهد وبدات تتحرك وتتلوى تحتو ثااني وطلع يديه على ضهرو بشوية بقاا كاايمص فونديها بااغي يدخلها ف المود تااني ويسيحها بقاا كايتنهد ليها فودنيها بجهد حيت بصح سخن ديال بصح... امممم حلوووة
الماس: كاتجبد فراسها معااه وكاطلع رجليها مع فخاادو كاتحكهم فيه بدات تسخن ثااني وسي نووح حط يديه على البكسر كاايحايدو وهوا مزال كاايبوس فيها ومغايبها عن الوااقع وشهوتها طلعاات كثر .. حيد البكسر حتا للنص وكمل عليه برجليه و حط المعلم على توتو كايدوزو بشوية كايتحكك عليها غير حااطو وهيا تحل عااينيها بااغة تدفعو حتا حسات بيه هوا لي رجع التحت وهيا لي جالسة عليه شعرها تفسخ وطااح على ضهرها وشاافت فيه وهيا وجهها حمر وكااتتنهد بجهد هبطات راسها وخشااتو فعنقو كاترد النفس وقالت بصوت كايبوروش ومرخي... امم ص صافي
نوح: دوز يديه على ضهارها وهوا مقلوب بشهوة... هشش مابغيتيش تنعسي
الماس: ب بغيت
نوح: وانا مابغيتش
الماس: تنخششات ليه فعنقو واخا يعيا مايربط فلسانو ما يتربطش
وهيا هكاك ماحسات غاابنوح مرجعها على الفراش هيا التحت وهوا فوق منها والمعلم كايتكتكها في فراجها باغي يدخلو بيديه و كايحاول يتحكم فراسو ومايدخلوش بزربة حيت مزالة مقصحة

الماس: خرجاات عااينيها فيه كاتحس بيه كاايدخلو والحريق بداا فيها غمضات عااينيها بجهد وطلقتها بغااوتة .... اييييييييي هئ مااكنحملوش هئ حاايدو هئ
نوح: ماتسوقش ليها دخل غا راس فتقبتها بيديه وهو يطلق ليه من يديه وطلع عااينيه فيها حتاا دخلوو بجهد حتا حسات ب تحتها تفرع شدات ليه فكتاافو مزيرة وشاافت فيه بعوينتها لي مدمعين...حشوووومة عليك هئ ااااي بشوية
نوح: مااحركوش بقاا هكاك وشااف فيها كيفاش عاقدة حواجبها بالم. وقال بصوت مبحوح بشهوة وهوا عااقد حواجبو .. راسو غليض وفنفس الوقت رقيق ،
وطريقو طويلا تنشف الريق،
شحال من مرة جرحت الوردة وما ديت رحيق الليلة ليلتي غاازميه
الماس: هئ اححح
نووح: غير شوية وبدا يديه ويجيبو بشوية وهيا لي غير حساتو كايتحرك فيها بغاات تهبل ب البكاا .... ااااع حااايدو هئ هئ
نوح: كاايديه ويجيبو غاابشوية ومامسوقش ليها شااف فيها وقال واخا عيا يربط فلساانو والو ماقدرش كاتخرجو على طوعو ... نطحي راس موك مع الحيط
الماس : خشاات صبعها فكتافو مغددة عليه... يااااع انووووح
نوح: عصبااتو واخا يعيا يشد ف الخااطر والو... ماابقاش كايديه بشوية حيت صاافي غاايموت بنشوة ومابقاش كاايسمع غواتها صاافي طلعات معه سخانة شدها من خصرها ورجع راسو اللور كايديه ويجيبو بجهد كااينخض فيها وهيا صاافي غااتموت ب البكا والنشوة ماعرفات شنو داكشي ولكن غا كتحس بداكشي الداخل كااتبغي ترد مزيرة على راسها بجهد وحتاا هوا مرحمهاش عااقد حجباانو وكايديه ويجيبو بجهد وهوا مزير على خصرها صافي هااادي هيا راااحة لي كاان بااغي غاايخشيه فيها ويديه ويجيبو غاا يضربو ليها ف جنبها بجهد وتخاليها تغااوت تحتو مستمتعة بحر النشوة صاافي ترفع رجع راسو اللور وبقى كاايتنهد ويصوط بجهد انفاسو الرجولية مالية الغرفة بجهد والماس كااتبكي تحتو من الخبيط لي كايدير ليها ومن الم النشوة لي وصلها ليها وزيد الوحم لي جااها على تبو لي مااكتحملوش صاافي كااتحس براسها بزز صاابرة.... اااااااي هئ امممممم صااافي هئ اهاااا نوووووووح هئ اححح عاافك برااكة

نوح: مزال كاايخبط مع راسو ومخاالي المعلم يااخود عباارو وعارضو و مستحيل يوقف حيت شحال وهوا صاابر شحال وهوا كايستنا هااد اللحظة العرقة كاتسرسب عليه و وجهو حمرررر و ودنيه تقالشو ب النشوة وعروق راسو برزو بجهد ماابقا ليه فين يزيد كاااع كاايعض فشفايفو بجهد ويتنهد وحوااجبو معقودين قول كاايحفر ف بير وعلى قاولتو هوا عياا مايجرح ف الوردة وماخداش الرحيق ودابا واخا تبكي ليه الدم ماايطلقش ليها وخصوصا ملي ترفع واخا تعياا تغااوت مايفلتهاش ...
الماس: النشوة متخلطة مع الحريق و الوحم كولشي تجمع عليها ماعرفة واش تبكي من النشوة ولا تبكي من قالبها لي طلع من المعلم لي كايحفر فيها .... ااااه امممم اححح هئ والله حتااا نعاااضو هممم اااااي
نوح: بقاا كيديه ويجيبو مرة بشوية مرة بجهد كل مرة وكيفاش مرة يزرب عليها مرة لا كاايتسمع ف البيت غا الخبيط ديالهم واهااتو هواا والانين ديالها هيا وغواتها
نوح: صاافي غاايجيب راسو دابا ماا بقاش قاادر يصبر
عقد حجباانو بجهد وتنهد وتحناا عند الماس خااشي رااسو فعنقها كاايتنفس بجهد ورامي تقلو عليها
الماس: غير حبس على الخبيط تنهدات بجهد مرجعة النفس رجعاات راسها اللور وحطات يديها طايحين على ضهرو وهيا كاتحس ب انفاسو سخونة كاتشوطها فعنقها وكايتنهد بجهد حتا لواحد دقيقة كاتحس بداكشي سخوووون تخواو لدااخل...ااااااااه اممم
نوح: غااكيتنفس بجهد مع دابا شحال ماخواا داكشي مابغاش يوقف مزال كاايخوي فيها وهوا كاايتنهد بجهد فعنقها... اممم احح
الماس: صافي فشلها هاد الليلة روحها غااتزهق وماعندهاش سوفل غير شاافتو ترخا هكاك قالت يمكن نعااس غمضات عااينيها كاترد النفس مسكينة باغة تنعس وهيا تحس بيه بدا كايحركو فيها الداخل غير حسات بيه وهيا تطلق داك الحلوق كاتبكي حيت بصااع غاتتبواع عليه.... هئ اممم غاانرد عليك والله هئ
نوح: خرج راسو من عنقها وشااف فيها مخنزر... زمييه
الماس: عرفات راسها زادت فيه ب البكاا ولكن ماعندها مادير ماكتحملوش وخصوصا كاتحس بيه كايتحرك الدخل ديالها ومع داكشي لي خواه فيها داكشي كايزلق فراحيمها ... هئ م مابغيتوشي كرهتو هئ
نوح: طلع فيها حااجبو... شنو نقاطعو
الماس: شاافت فيه وهيا مبكية... هئ اه مابغيتوش
نوح: عصبااتو جنناتو كايقول واش هاد المخلوقة كاتدوي من نيتها ... وملي نقاطعو نبقا نحو* موك بصبعي
الماس: هننننن ااااي 😢😢

يتبع...

التنقل بين الأجزاء

صفحة القصة
سيتم تشغيل صندوق التعليقات بعد لحظات